مصرع 7 جرفتهم فيضانات خلال متابعة مباراة كرة قدم جنوبي المغرب

29 اغسطس 2019
الصورة
الفيضان يجرف ملعب كرة قدم في المغرب (تويتر)
أودت فيضانات نجمت عن أمطار غزيرة مساء أمس الأربعاء، بحياة سبعة أشخاص كانوا يحضرون مباراة لكرة القدم بين فريق ينتمي إلى المنطقة وفريق منطقة مجاورة في إطار دوري محلي، في قرية تيزرت بضواحي مدينة تارودانت في جنوب المغرب، بحسب السلطات المحلية.


وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء (رسمية)، إن الضحايا السبعة هم شاب يبلغ من العمر 17 سنة، وستة مسنين، كما تم العثور على مسن آخر مصاب بجروح متفاوتة الخطورة ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، بينما ما زال البحث جاريا عن شخص مفقود.

وذكرت الوكالة أنه تم فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة حول ظروف وملابسات الحادث لتحديد المسؤوليات.

وقال شاهد عيان إنّ "السيول جرفت ملعبا لكرة القدم في القرية، حيث كانت تقام مباراة في إطار دوري محلي للهواة. تحصن شبان في بناية صغيرة تتخذ مستودعا للملابس، لكن السيول جرفتهم. إنها كارثة"، معربا عن خشيته من أن تكون السيول أودت بحياة ضحايا آخرين في القرى المجاورة.

وأفاد شاهد آخر: "تعرضنا لصدمة كبيرة. عمري 64 سنة، ولم أشاهد قط أمطارا منهمرة بهذا الشكل".

وانتشرت مقاطع مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت مجموعة من الأشخاص يتابعون مباراة لكرة القدم، قبل أن يجرف نهر فائض الملعب وسط صراخ الأهالي.

وحذّرت مديرية الأرصاد الجوية المغربية من "زخات رعدية قوية" بعد ظهر الأربعاء والخميس في عدد من المناطق جنوب المغرب، بينها مدينة تارودانت ونواحيها، وأشارت إلى أن هذه الأمطار يحتمل أن تكون مصحوبة بالبرد ورياح عاصفة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنّ الأمطار المنهمرة بغزارة أعقبت موجة جفاف كبيرة ما جعل الفيضانات أكثر عنفا.

والفيضانات شائعة في المغرب، ففي نهاية يوليو/تموز الماضي، قتل 15 شخصا بعد انهيار في التربة سبّبته فيضانات في طريق جنوب مراكش.




(العربي الجديد)

دلالات