مصرع 28 شخصاً من بينهم ثلاثة أجانب بحادثي سير في مصر

28 ديسمبر 2019
الصورة
حادث سير على طريق بورسعيد– دمياط في مصر (تويتر)
+ الخط -
لقي 28 شخصاً على الأقل مصرعهم في مصر السبت، وأصيب آخرون بعضهم إصاباتهم خطرة، على إثر حادثي سير على طرق سريعة، في محافظتي بورسعيد والشرقية، وقضى في أحد الحادثين أشخاص غير مصريين لم يحدد عددهم بعد.
وفي الحادث الأول الذي وقع على طريق (بورسعيد – دمياط)، جراء اصطدام سيارة نقل بأخرى للركاب، يستقلها عمال أحد مصانع الملابس بالمنطقة الحرة للاستثمار في محافظة بورسعيد، قتل 22 عاملاً وأصيب 13 آخرون. وتحفظت الأجهزة المعنية على جثامين الضحايا في مشارح مستشفيات "بورسعيد العام"، و"التضامن"، و"الزهور"، ووضعتها تحت تصرف النيابة العامة إلى حين التعرف على هوياتهم، تمهيداً لاستخراج تصاريح الدفن الخاصة بهم. وبحسب تحريات البحث الجنائي، فإنّ سيارة النقل اصطدمت بسيارة ميني باص لنقل العمال أمام نادي "الأبطال" غربي بورسعيد، والتي كانت تقل 35 عاملاً عقب انتهاء نوبة العمل الخاصة بهم في مصنع للملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة، وذلك مقابل إيجار شهري يستقطع من رواتبهم.

وفي 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري، جمدت منطقة الاستثمار في بورسعيد قرارها بشأن إغلاق البوابات الرئيسية للمنطقة، استجابة للتظاهرات التي نظمها العمال نتيجة تعذر وصولهم إلى مصانعهم، وسيرهم قرابة الألف متر يومياً، ذهاباً وإياباً، للوصول إلى البوابات الجديدة، وسط أعمال الصيانة والحفر الجارية بالمنطقة.

وشهد طريق بورسعيد ــ دمياط حالة من التكدس الشديد للحركة المرورية عقب الحادث، وهو الطريق الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخراً، في إطار ما يسمى بـ"شبكة الطرق القومية" التي تشرف عليها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتي شهد  العديد منها وقائع انهيار وحوادث لاحقا نتيجة عدم مطابقتها للمعايير الفنية.


وفي الحادث الثاني، لقي ستة أشخاص، بينهم ثلاثة أجانب (من الهند والصين)، مصرعهم في حادث تصادم حافلتين سياحيتين وشاحنة نقل على طريق العين السخنة بمحافظة السويس، بحسب مسؤول أمني ومصدر طبي.
وقال المسؤول الأمني إن "مدير أمن السويس تلقى إخطارًا من إدارة تأمين الطريق يفيد بتصادم حافلتين صغيرتين وسيارة نقل بجوار منتجع سياحي على طريق العين السخنة- الزعفرانة، ونجم عن الحادث وفاة ستة أشخاص وإصابة 24 على الأقل، وأضاف أنه "تبين أن من بين الضحايا أجانب يحملون الجنسيتين الهندية والصينية.
بدوره، أفاد مصدر طبي داخل مستشفى السويس العام الذي تم نقل القتلى إليه، أن "بعض المصابين حالاتهم حرجة".

وفي 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لقي 12 عاملاً مصرياً مصرعهم، وأصيب 3 آخرون، أغلبهم من قرية واحدة تدعى "طملاي"، بعد تصادم سيارة نقل كانت تقلهم مع سيارة بضائع في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، وتم نقل الجثامين والمصابين لمستشفى شبين الكوم الجامعي.
وتشهد مصر باستمرار حوادث سير بسبب سوء وضع كثير من الطرق وتهور السائقين، وحسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي)، انخفض عدد حوادث السيارات على الطرق خلال عام 2018، ليسجّل 8480 حادثا مقابل 11098 حادثا في العام السابق له، في حين بلغت حصيلة قتلى حوادث السير العام الماضي 3087 شخصا.