مصرع ثلاثة مقاتلين أميركيين في سورية ونقلهم لأربيل

30 اغسطس 2016
الصورة
جرى تسليم الجثث إلى القنصلية الأميركية في إقليم كردستان(Getty)

علم "العربي الجديد" من مصادر أمن كردية في إقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، أن القنصلية الأميركية في أربيل، تسلمت جثث ثلاثة مسلحين أميركيين قُتلوا في سورية خلال قتالهم إلى جانب مليشيات كردية تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي".

ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن "الأميركيين الثلاثة، وهم، ليفي جونسن، وجوردن آندرو، وويل سافاج، قُتلوا خلال معارك قرب مدينة منبج قبل أسبوع وجرى نقلهم براً إلى داخل إقليم كردستان العراق، على أن يجري نقلهم في وقت لاحق إلى الولايات المتحدة".

وبحسب المصادر، فإن "القتلى الأميركين يقاتلون ضمن صفوف ذلك التنظيم منذ أكثر من سنة".

وأكد ضابط في قوات البشمركة الكردية لـ"العربي الجديد" أن "سلطات معبر فيش خابور بين البلدين تسلمت الجثث الثلاث، وبإشراف موظفين أميركيين تابعين للقنصلية الأميركية في مدينة أربيل".

وأضاف أن "مقاتلين أكراداً سوريين، هم من نقلوا الجثث بعد انتشالهم من موقع المعركة ونقلهم إلى مستشفى ميداني، ومن ثم إلى الحدود العراقية السورية، من جانب إقليم كردستان العراق".

من جهته، أوضح مدير معبر "فيش خابور" الحدودي بين إقليم كردستان العراق وسورية، شوكت بربهاري أن "سلطات المعبر تسلمت من الجانب السوري جثث ثلاثة أشخاص يحملون الجنسية الأميركية قتلوا في المعارك الدائرة بسورية، وكانوا يقاتلون في صفوف تنظيم وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي".

وجرى تسليم الجثث إلى القنصلية الأميركية في إقليم كردستان التي ستقوم بنقلها إلى الولايات المتحدة، عبر مطار السليمانية بالإقليم.