مصر..إعلان الطوارئ بعد ظهور الملاريا في الأقصر

مصر..إعلان الطوارئ بعد ظهور الملاريا في الأقصر

16 مايو 2015
الصورة
+ الخط -

أعلنت مديرية الصحة بمحافظة الأقصر، جنوب مصر، اليوم الجمعة، حالة الطوارئ، بعد ظهور يرقات بعوضة الملاريا بقرية العضايمة في مركز إسنا جنوب المحافظة.

وكلف المحافظ، محمد بدر، الدكتورة ناهد محمد أحمد، وكيلة وزارة الصحة، ومحمد سيد، رئيس مدينة إسنا، بتكثيف جهود المكافحة والتطهير.

وتأتي إجراءات السلطات الصحية في محافظة الأقصر، خشية انتشار البعوضة الناقلة لوباء الملاريا المعدي في القرية.

وقال مصدر مسؤول بمدينة إسنا، في تصريحات صحافية، إن فرق المكافحة عثرت على يرقات للبعوضة وسط المياه الجوفية، التي أغرقت منازل القرية، دون ظهور إصابات بين المواطنين.

وكانت المياه الجوفية قد غطت منازل وطرقات قرية العضايمة، وارتفع منسوبها إلى نصف متر، وسط مخاوف من انهيار عشرات المساكن، واضطر ساكنوها للمبيت في العراء.

وأشارت مصادر بديوان عام محافظة الأقصر إلى أن المحافظ أمر بالإسراع في وضع الدراسات الخاصة بمشروع تغطية ترعة الرمادي، في المنطقة المارة أمام القرية، لإنهاء معاناة سكان العضايمة من ارتفاع منسوب المياه الجوفية التي تغطي منازلهم وشوارع قريتهم.


وكانت الملاريا قد ضربت محافظة أسوان، مطلع يونيو/حزيران العام الماضي، بسبب انتشار البرك والمستنقعات المائية، بمركز أدفو، حيث انتشر البعوض المصيب بالملاريا بصورة كثيفة بمنطقة الشيخ مصطفى في قرية العدوة.

وكان وزير الصحة، عادل عدوي، آنذاك، قد أكد في تصريحات صحافية: "قمت بالاتصال والتنسيق مع مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، لإمداد الوزارة بمجموعة من الأدوات الطبية التي تستطيع كشف هذا المرض بدقة في وقت قصير، وزيادة الرصيد الدوائي المستخدم في علاج المرض".

وأفاد تقرير لمنظمة الصحة العالمية في 2011، بانتشار مرض الملاريا بشكل كبير في 43 دولة أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مهددةً حياة 65 مليون شخص من أصل 1.18 مليار شخص مصاب في هذه البلدان ، بنسبة 41 في المائة من عدد المصابين في العالم.

ووفق تقرير منظمة الصحة العالمية، تمكنت سبع دول في التعاون الإسلامي من القضاء على الملاريا منذ عام 2007، منها المغرب وتركمانستان والإمارات العربية المتحدة، فيما اعتبرت ثماني بلدان منها الجزائر، وأذربيجان، وإيران، والسعودية وطاجيكستان وتركيا، فى مرحلة القضاء على المرض، في حين يواصل 14 بلداً على الأقل العمل نحو التخلص من الملاريا.

وأشار التقرير إلى أن 12 دولة أعضاء في التعاون الإسلامي، هي من بين الـ 20 دولة الأكثر تضرراً من الملاريا، وتمثل ما يقرب من 80 في المائة من الحالات العالمية، لافتاً إلى أن الملاريا تتسبب سنوياً في خسائر تقدر بنحو 12 مليار دولار نتيجة فقدان الإنتاجية.

دلالات

المساهمون