مصر:"ثورة الثانوية العامة والأزهرية" احتجاجاً على فشل تأمين الامتحانات

30 يونيو 2015
الصورة
معلمون أعلنوا تضامنهم مع مطالب الطلاب (أرشيف- مواقع التواصل)

أعلنت حركة طلابية أطلقت على نفسها "ثورة الثانوية العامة والأزهرية"، عن تنظيمها لمظاهرات ووقفات، احتجاجية يوم 5 يوليو/ تموز المقبل، احتجاجاً على فشل الوزارة ومشيخة الأزهر في تأمين الامتحانات، وتسرب أغلب أسئلة الامتحانات.

ودعت الحركة إلى التظاهر أمام مقر وزارة التربية والتعليم ومديريات التعليم بالمحافظات، ومقار الإدارة العامة للمعاهد الأزهرية بالقاهرة والمحافظات.

وأكد بيان للحركة أنّ ما حدث في امتحانات الثانوية العامة والأزهرية، كشف فساد المنظومة التعليمية، من وضع المناهج التي تركز على الحشو والحفظ والتلقين، وتحوّل المدرسة إلى مقر لسماسرة الدروس الخصوصية، التي أرهقت كاهل الأسر المصرية؛ لغياب دور المدرسة في التعليم.

وذكر البيان، أن من بين أسباب ثورة الطلاب، الثورة على هذا النظام التعليمي الذي أدى العام الماضي لقيام طالب ثانوي بشنق نفسه من صعوبة الامتحانات، وهذا لا يحدث في أي دولة في العالم، بحسب البيان.

إلى ذلك، عدّدت الحركة، التي وصفت نفسها بأنها كيان طلابي ليس له علاقة بالسياسة، ثلاثة مطالب أساسية، وهي إعادة هيكلة المنظومة التعليمية كاملة للتعليم الثانوي العام والأزهري، إلغاء مكتب التنسيق للثانوية العامة والأزهرية، والاعتماد على نظام اختبارات القدرات الموجود في دول العالم المتقدم، بالإضافة لإعطاء المعلم مكانته في المجتمع، أسوة بالمهن الأخرى؛ حتى يستطيع أداء عمله على أكمل وجه.


اقرأ أيضاً مصر: تسريب امتحانات الثانوية مستمر.. اليوم "أدب" أزهري

وكان طلاب مصريون قد أعلنوا العام الماضي عن ثورة لطلاب الثانوية العامة، احتجاجا على فساد المنظومة التعليمية بمصر، وتزايد حالات تسريب الامتحانات وغياب العدالة.

بدورها، أعلنت حركة "حقي فين" للمعلمين عن دعمها لحركة "ثورة الثانوية العامة والأزهرية"، وقررت مشاركة مندوبين عنها في مظاهرات يوم 5 يوليو/تموز المقبل، أمام وزارة التربية والتعليم، وعدد من المحافظات بالدلتا والصعيد.


اقرأ أيضا مصر: ثورة الثانوية العامة على الأبواب

دلالات