مصدر بالرئاسة اليمنية: وزير الدفاع الحالي خارج الحكومة المقبلة

مصدر بالرئاسة اليمنية: وزير الدفاع الحالي خارج الحكومة المقبلة

03 نوفمبر 2014
الصورة
إعلان التشكيلة الحكومية بات وشيكاً (محمد خويص/فرانس برس)
+ الخط -

أكد مصدر مطّلع في الرئاسة اليمنية، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن مشاورات تشكيل الحكومة دخلت طورها النهائي، جازماً بأن إعلان التشكيلة الوزارية بات وشيكاً، وكشف عن أن "المشاورات الدائرة تؤكد خروج وزير الدفاع، اللواء محمد ناصر أحمد، من التشكيلة المرتقبة".
وأوضح المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن "المشاورات الختامية باتت محصورة بين ثلاثة أشخاص، وهم الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء المكلّف، خالد محفوظ بحّاح، ومدير مكتب رئاسة الجمهورية، أحمد عوض بن مبارك".

وكشف المصدر عن أن "المشاورات الدائرة، حتى الآن، تؤكد خروج اللواء أحمد، من التشكيلة المرتقبة، بعدما أثارت أنباء بقائه في منصبه جدلاً ورفضاً واسعين"، مضيفاً أن "التشكيلة الوزارية المرتقبة تتضمن العديد من الوجوه الجديدة، التي لم تشغل مناصب وزارية من قبل".

واتجه اليمن نحو تشكيل حكومة جديدة خلفاً لحكومة الوفاق الوطني، التي تشكلت في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، برئاسة محمد سالم باسندوة مناصفة بين حزب "المؤتمر الشعبي العام" وحلفائه، وتكتل أحزاب "اللقاء المشترك"، والتي أطيح بها جراء احتجاجات مسلحة نظمتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في سبتمبر/أيلول الماضي، وانتهت بسيطرة الجماعة على صنعاء وتوقيع اتفاق "السلم والشراكة".

ونص اتفاق السلم على دخول مكوني الحوثي والحراك الجنوبي إلى جانب "اللقاء المشترك" و"المؤتمر" في الحكومة الجديدة، بحصص متقاربة بينها، إلا أن اتفاقاً لاحقاً بين هذه المكونات ألغى مسألة الحصص، وفوّض هادي وبحّاح باختيار حكومة كفاءات.

المساهمون