مصارف لبنان تؤيد تطبيقاً "تدريجياً" لقرار "المركزي" خفض الفوائد

04 ديسمبر 2019
الصورة
احتجاجات متقطّعة أمام مقر جمعية المصارف (حسين بيضون/العربي الجديد)
+ الخط -


أعلنت "جمعية مصارف لبنان" في بيان صادر عنها مساء اليوم الأربعاء تأييدها الالتزام "التدريجي" بتطبيق التعميم الصادر عن المصرف المركزي اليوم، والداعي لخفض فوائد الودائع بالليرة اللبنانية والدولار.

وورد في بيان الجمعية أن مجلس إدارتها عقد اجتماعاً اليوم، ناقش خلاله التعميم الوسيط الرقم 536 الصادر مصرف لبنان والمتعلّق بوضع سقوف للفوائد الدائنة.

وأكد المجلس الالتزام بتطبيق التعميم تدريجاً مع استحقاق آجال الودائع، معتبراً أن من شأن هذا التعميم أن ينعكس حُكماً على معدلات الفوائد المدينة، كما على احتساب معدل الفوائد المرجعية لسوق بيروت BRR الذي تنشره الجمعية دورياً.

وجدّدت الجمعية "يقينها بأن بداية الخروج من الأزمة الراهنة تكمن في عودة الانتظام الكامل إلى عمل المؤسّسات الدستورية".

وكان حاكم المصرف المركزي، رياض سلامة، أصدر التعميم اليوم، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1989، وأبلغ فيه البنوك التجارية بوضع سقف لأسعار فائدتها على ودائع العملات الأجنبية عند 5% وودائع الليرة اللبنانية المتهاوية عند 8.5%.

وبموجب التعميم (المرفق كاملاً مع هذا التقرير)، سيُطبق التدبير على جميع 
الودائع الجديدة وتلك التي تم تجديدها اعتباراً من اليوم الأربعاء الواقع فيه 4 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ويفرض التعميم الصادر بالتنسيق مع "جمعية مصارف لبنان" على البنوك سداد الفائدة على الودائع بالعملات الأجنبية مناصفة بين عملة الحساب والليرة اللبنانية، على أن تسري هذه التدابير لمدة ستة أشهر بدءاً من اليوم.

كذلك ينصّ التعميم على أن كل الودائع التي تمت قبل 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري ستظل خاضعة للاتفاق القائم بين المصارف وعملائها.

المساهمون