مصارف أوروبية تستعد للتعامل مع إيران

04 أكتوبر 2017
الصورة
تواصل معاناة المصارف الإيرانية (فرانس برس)
+ الخط -

قال المدير المالي في بنك "KPMG" الألماني أولريش فان زانتير، أمس، إن إيران تخطو خطوات جيدة في جذب الاستثمارات الأجنبية والائتمانات، مؤكداً أن كثيراً من المصارف الأوروبية مستعدة للتعاون معها.

وأضاف المدير المالي في افتتاح الاجتماع الرابع للجمعية الإيرانية الأوروبية، أن إيران اتخذت تدابير جيدة بعد رفع العقوبات عنها في مجال الانتعاش الاقتصادي على الرغم من أن التوقعات لم تتحقق بعد تماماً وأنه يلزم القيام بالمزيد.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا)، قال زانتير: نصيحتنا للشركات والمصارف الأوروبية هي المضي قدماً والعمل مع إيران وإذا فعلت الشركات ذلك فإن الحكومات ستكون مجبرة على التكيف لأن العمل مع إيران له فوائد كثيرة للتجارة الدولية.
ومنذ بدء تنفيذ الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى في يناير/كانون الثاني 2016 ورفع قسم من العقوبات الدولية، عادت العديد من الشركات الأجنبية إلى إيران، لكن التهديدات الأميركية المباشرة وغير المباشرة منعت المصارف الدولية الكبرى من إقامة شبكات مالية مجدداً مع إيران خشية عقوبات أميركية.
وأجاب زانتير عن سؤال حول خطر العودة الي العقوبات قائلاً: عدا الأميركان فإن الجميع يرغب بالعمل مع إيران وإن الأوروبيين لا يرغبون بعودتها (العقوبات). وأضاف: أنا متفائل رغم أن مسألة إعادة العقوبات هي مصدر قلق.

(العربي الجديد)

المساهمون