مصادر فلسطينية تنفي تحديد موعد لقاء ترامب وعباس

مصادر فلسطينية تنفي تحديد موعد لقاء ترامب وعباس

17 ابريل 2017
الصورة
وفد فلسطيني إلى واشنطن لترتيب الزيارة (صافا كاركان/الاناضول)
+ الخط -
نفت مصادر فلسطينية في واشنطن أن يكون الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد حدد موعد الثالث من مايو/ أيار لاستقبال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، كما أشارت أمس وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وكان ترامب قد وجه الدعوة للرئيس عباس للقيام بزيارة رسمية لواشنطن خلال المكالمة الهاتفية ألتي أجراها معه يوم 10 مارس/آذار الماضي.

ونقلت وكالة "قدس برس"، عن مصادر فلسطينية في العاصمة الأميركية، قولها إن "الرئيس ترامب لم يحدد بعد موعد اللقاء، ويعمل مع فريقه لتحديد الوقت الأفضل لهذا الاجتماع المهم، لضمان أفضل النتائج نحو استمرار عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

من جهته، أكد السفير الفلسطيني الجديد في واشنطن، حسام زملط، أن الرئيس الأميركي وحده الذي سيحدد موعد هذه الزيارة "وفق جدول أعماله"، مؤكداً أن "الطرف الفلسطيني الذي يعمل حالياً على ترتيبات اللقاء جاهز للاستجابة"، مشددا على أن "ما نشرته الصحافة الإسرائيلية عن تحديد موعد اللقاء لا يخرج عن نطاق التكهنات".

وكان عزام الأحمد، المسؤول في حركة "فتح"، قد أشار إلى أن وفدا فلسطينيا سيتوجه إلى واشنطن، في 23 أبريل/ نيسان الجاري، لعقد لقاءات تمهيدية مع الإدارة الأميركية من أجل ترتيبات زيارة الرئيس الفلسطيني، ويضم الوفد كبير المفاوضين، صائب عريقات، ورئيس جهاز المخابرات، ماجد فرج، إلى جانب عدد من المختصين.

ويلتقي الوفد الفلسطيني أعضاء من الفريق الخاص الذي شكله ترامب، والمؤلف من 10 شخصيات أميركية، ومبعوثه للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، وصهره وكبير مستشاريه، جاريد كوشنر.