مصادر طبية: 80 مصاباً بفيروس كورونا في القدس المحتلة

12 ابريل 2020
الصورة
مخاوف من إصابات كورونا في القدس المحتلة (فرانس برس)
+ الخط -
توقعت مصادر في نقابة الأطباء الفلسطينيين أن ترتفع أعداد المصابين بفيروس كورونا في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأحد، إلى أكثر من 80 مصابا، وأكدت المصادر لـ"العربي الجديد" أن "الحصيلة المتوقعة غير نهائية، علما أن هناك إصابات جديدة سجلت في غضون الساعات الثماني والأربعين الماضية في بلدة صور باهر وحي الثوري جنوب القدس القديمة".

ويخضع أكثر من 60 فلسطينيا، من بينهم طلاب جامعيون من القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، منذ بضعة أيام، للحجر في فندق سان جورج بالقدس المحتلة، تحت إشراف نقابة الأطباء الفلسطينيين، وبرعاية التجمع المقدسي لمكافحة كورونا.

من جانبه، أفاد المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، في بيان، بتسجيل 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا في منطقة سلوان- وادي حلوة بالقدس المحتلة. وحمّل ملحم إسرائيل المسؤولية عن حياة أهالي المدينة المقدسة، مشيراً إلى أن إجراءات الاحتلال تحول دون تمكّن الحكومة الفلسطينية من رصد تطور الحالة الوبائية في المدينة.

وأضاف ملحم أن الحكومة تتابع الأوضاع عن كثب عبر المؤسسات والهيئات الرسمية، خاصة وزارة شؤون القدس، ومحافظة القدس، كما تتابع الصعوبات التي تواجههم خلال قيامهم بواجبهم في تقديم الخدمات لأهل القدس، من جراء المعيقات التي توضع من قبل سلطات الاحتلال، والتي كان آخرها اعتقال وزير القدس ومحافظها.


ونقل المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية عن مصادر محلية أن عدد الإصابات في المدينة المحتلة بلغ 36 إصابة، بينما تشير مصادر حقوقية إلى أن الإصابات في القدس المحتلة تتراوح بين 65 و70 إصابة.