مشهد مؤثر... ريبيري يبكي لرحيل زميله عن بايرن ميونخ

15 مايو 2019
الصورة
ريبيري وزميله رافينيا (Getty)
+ الخط -
أعلن البرازيلي رافينيا رسميا مغادرته لنادي بايرن ميونخ الألماني نهاية الموسم الجاري، خلال مؤتمر صحافي عقد بمقر النادي، وهو القرار الذي أثر كثيرا في النجم الفرنسي للفريق، فرانك ريبيري.

وكثيرًا ما يُشاهد ريبيري وهو يضحك لكنه نادرًا ما يبكي، وهذه اللحظة شهدها مؤتمر إعلان رافينيا مغادرته لنادي بايرن ميونخ، حيث لم يستطع ريبيري كبح مشاعره ودموعه حين استمع لقرار رافينيا بمغادرة "العملاق البافاري" نهاية الموسم الجاري.

ويحظى ريبيري بعلاقة وطيدة مع رافينيا، إذ يتقمصان ألوان متصدر "البوندسليغا"، منذ عام 2011، وفازا معًا بالعديد من الألقاب، أبرزها دوري أبطال أوروبا عام 2013 وكذلك السوبر الأوروبي في العام نفسه، إضافة إلى الدوري الألماني في آخر ستة مواسم، وهما في طريق مفتوح للفوز باللقب السابع على التوالي نهاية الموسم.

بدوره سيكون ريبيري وكذلك زميله الجناح الهولندي آرين روبين، على موعد مع مغادرة بايرن ميونخ هذا الصيف، حيث كانت إدارة النادي قد أعلنت قبل أيام، عن نهاية مسيرتهما مع الفريق نهاية الموسم بعد سنوات قدما فيها الكثير للنادي البافاري.



وشهد مؤتمر إعلان رافينيا لرحيله، حضور لاعبين آخرين من بايرن ميونخ إلى جانب ريبيري، على غرار الحارس مانويل نوير وروبيرت ليفاندوفسكي وكذلك تياغو ألكنتارا، لكن اللاعب الفرنسي بدا كأنه أكثر المتأثرين بفراق زميله البرازيلي.

وسيكون المعنيون بمغادرة بايرن ميونيخ هذا الصيف أمام فرصة إنهاء الموسم بشكل مثالي بحسم لقب الدوري من خلال تحقيق التعادل على الأقل في المباراة الأخيرة القادمة ضد أينتراخت فرانكفورت، حيث تتقدم كتيبة نيكو كوفاتش بثلاث نقاط عن الملاحق بوروسيا دورتموند الذي سيواجه بوروسيا مونشنغلادباخ ضمن الجولة نفسها.


المساهمون