مشجع فرنسي يُهاجم نجم الجزائر ويصفه بـ"المهرج"

14 ديسمبر 2019
الصورة
يوسف عطال نجم المنتخب الجزائري (Getty)
+ الخط -
يتلقى غالباً لاعبو الكرة الدعم والمساندة من طرف جماهير الأندية التي يلعبون لها، خصوصاً عند مرورهم بمرحلة صعبة على غرار الإصابة أو تراجع المستوى، لكن هذا لم يكن للأسف حال أحد نجوم منتخب الجزائر لكرة القدم والدوري الفرنسي.


وتعرّض الظهير الأيمن لفريق نيس الفرنسي يوسف عطال لإصابة خطيرة على مستوى ركبته اليمنى، يوم الأحد الماضي، خلال مباراة فريقه في الدوري أمام فريق ميتز التي فاز بها نيس (4 – 1)، حيث اضطر إلى الخضوع لعملية جراحية للتعافي منها، وكشفت إدارة نيس لاحقاً أن عطال سيغيب ما بين 3 إلى 5 أشهر عن الملاعب.

وحظي النجم العربي بموجة تعاطف كبيرة من زملائه والجهازين الفني والإداري للنادي وكذلك المشجعين، إلا أن أحدهم غرّد خارج السرب، حين هاجم يوسف عطال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مبدياً سعادته بتعرضه لهذه الإصابة البليغة، واصفاً إياه بأوصاف غير لائقة.

وفي هذا الإطار نشر فريق نيس الفرنسي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، خبراً عن ابتعاد نجمه الجزائري عن الملاعب لفترة طويلة، ورغم أن كلّ التعليقات صبت في سياق واحد وهو دعم اللاعب والدعاء له بالشفاء والعودة السريعة إلى الفريق، إلا أن أحد المشجعين هاجمه بألفاظ نابية.


وكتب هذا المشجع الفرنسي في تعليقه: "رغبتي تحققت بالإصابة التي ستبعد هذا العاجز مدة طويلة، وسأتخلص من مراوغات هذا المهرج، الذي لا يمنح سوى الأمور السلبية للاعب دولبيرغ (المهاجم السويدي لنادي نيس)، الذي أفضّله كثيراً على حساب المهرج عطال، لا يوجد أدنى شك في الفارق الشاسع بين مستوييهما".



لكن هذا المشجع تلقى ردوداً قوية من طرف الجماهير خاصة الجزائرية منها، التي هاجمته وعاتبته بشدة على ما قام به تجاه يوسف عطال الذي يعد أحد أفضل لاعبي الفريق والدوري الفرنسي.

تجدر الإشارة إلى أن عطال تعرّض لقطع على مستوى غضروف ركبته اليمنى، وذلك خلال محاولته مراوغة أحد لاعبي ميتز بطريقة فنية، حيث سقط أرضاً على أثرها وتم حمله على نقالة إلى خارج الملعب قبل أن ينقل إلى المستشفى ومنه إلى عيادة مختصة في مدينة ليون الفرنسية حيث خضع لعملية جراحية.

Instagram Post

المساهمون