#مش_بسيطة… القصة الكاملة لفيديو التحرّش الجنسي في لبنان

#مش_بسيطة… القصة الكاملة لفيديو التحرّش الجنسي في لبنان

10 اغسطس 2017
الصورة
(أنور عمرو/فرانس برس)
+ الخط -
"زوجة مستشار أحد الوزراء تتعرض للتحرش الجنسي"، و"تحرش جنسي في المصعد"، "ردة فعل لبنانية تعرضت للتحرش"؛ كُلّها عناوين لفّت الإعلام اللبناني يوم أمس، وتصدّرت خانة الأكثر قراءة على أغلبيّة المواقع الإلكترونيّة اللبنانيّة والعربيّة.

لكن هذا الخبر لم يكن إلا مشهداً تمثيلياً للسيدة المذكورة والمتحرّش المزعوم، وجزءاً من حملة إعلامية تهدف إلى تسليط الضوء على التحرّش الجنسي. ما يلي القصة الكاملة، من بداية نشر الفيديو، مروراً بوقوع وسائل الإعلام ومواقع التواصل بـ"فخ" حملة "مش بسيطة" التي أعدّت الفيديو، وصولاً إلى الكشف عن أنّ التحرّش كان مشهداً تمثيلياً وردود فعل الناشطين على ما جرى:

يوم الثلاثاء، نشرت صفحة "وينيّة الدولة" على "فيسبوك"، فيديو التحرش تحت عنوان "احذرن أيتها النساء، متحرش جنسي طليق في لبنان".

وبعد انتشار الفيديو، نشرت وسائل إعلامية، منها "أل بي سي"، و"أو تي في"، وغيرهما تقارير وأخبارا عن تعرّض إحدى السيدات وتدعى غنى غندور، وهي زوجة مستشار أحد الوزراء في لبنان، للتحرش أثناء وجودها في المصعد متجهة الى مكان عملها.

هذه الوسائل الإعلاميّة كررت الخطأ نفسه، بتداول الخبر من دون التأكد من الشابة أو الاتصال بها، ما دفع الأخيرة الى نشر فيديو عبر حسابها على إنستاغرام توضح فيه أن الفيديو المتداول للتحرش هو جزء من حملة "مش بسيطة" التي تقوم بها وزارة الدولة لشؤون المرأة بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت لإقرار قانون التحرش الجنسي.

وشكرت غنى غندور كل من تعاطف معها، داعية إلى المطالبة بمعاقبة التحرش الجنسي، لأن الموضوع "مش بسيطة"، ويمكن أن تكون الضحية واحدة من أفراد عائلتنا.



اختلفت الآراء وتعدّدت الردود على مواقع التواصل حول هذا الموضوع. فقد طلب بعض المستخدمين من وسائل الإعلام التأكد من صحة المعلومة، لأن أخباراً كهذه تثير رعباً وبلبلة في المجتمع. فيما انتقد البعض الآخر طريقة الترويج لفيديو يثير موجة رعب بين السيدات والفتيات من دون توضيح سريع لما حصل.

أما البعض الآخر فقد اعتبر أن الرسالة وصلت وأن أنجع طريقة للضغط على الدولة تصدم الناس، فكتبت محاسن مرسل: "جريئة غنى غندور بتوصيل رسالة التحرش، البشع بالموضوع كيف تعاطى معه الإعلام اللبناني عندما قال بالفيديو زوجة أحد مستشاري وزير نافذ تتعرض للتحرش، ما فهمت المتحرش بيسأل عن هوية أو كنية أو مين زوج المتحرش بها، #مش_بسيطة".

هذا وانتشر على موقع تويتر وسم #مش_بسيطة الذي أطلقته الحملة، وقد شاركت فيه مئات السيدات اللواتي عبرن عن تجاربهن عندما تعرضن للتحرش. ونشر البعض فيديوهات وصوراً معبرة عن الحملة مطالبين الدولة اللبنانية بالتحرك الفوري لإقرار القانون.

المساهمون