مشاهير العالم يدقون ناقوس الخطر: أنقذوا غابات الأمازون

23 اغسطس 2019
الصورة
دعت مادونا ودي كابريو إلى إنقاذ رئتي العالم(فيكتور بويكو/Getty)

سارع مشاهير العالم إلى دق ناقوس الخطر حول الحرائق التي تستعر في غابات الأمازون المطيرة، داعين إلى إنقاذ "رئتي الكوكب"، وأبرزهم مادونا وليوناردو دي كابريو وكريس جينير وكريستيانو رونالدو وغيرهم.

وتواصل حرائق هائلة تلتهم مساحات شاسعة من غابات الأمازون وسط قارة أميركا الجنوبية، بينما يتهم الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، المنظمات الأهلية بأنها وراء تلك الحرائق للإضرار بصورة حكومته بعدما قرر تخفيض تمويلها.

وتوفر غابات الأمازون نحو 20 في المائة من كمية الأوكسجين على كوكب الأرض، وتضم نحو 10 في المائة من التنوع البيولوجي على الكوكب، ما يشكل أفضل دفاع في مواجهة التغير المناخي، فضلاً عن كونها موطناً للسكان الأصليين.

ودعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى مناقشة الأمر خلال قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى.

وكتب الممثل الهوليوودي ليوناردو دي كابريو على "إنستغرام": "النيران تستعر في رئتي الأرض... الأمازون تحتاج منّا أكثر من صلواتنا"، عارضاً لائحة من الاقتراحات للمساعدة، بينها التبرع إلى المنظمات غير الحكومية المعنية، والاستهلاك الواعي، ومكافحة التعتيم الإعلامي حول الأزمة، والتصويت للمسؤولين المهتمين بمواجهة تغير المناخ.

Instagram Post

وعلى التطبيق نفسه، كتبت الفنانة الأميركية مادونا محذرة من الحرائق، وداعية الرئيس البرازيلي إلى تغيير سياساته لمساعدة بلده والكوكب كله.

نجمة تلفزيون الواقع كريس جينير ولاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو رفعا الصوت أيضاً عبر موقع "تويتر".

وانضمت إليهما عارضات الأزياء بيلا حديد وكيندال جينير عبر قصص "إنستغرام"، إضافة إلى ريكي مارتن وكاميلا كابيو وويل سميث وشاكيرا وغيرهم.

لكن المشاهير أنفسهم ساهموا في الوقت نفسه، من دون قصد، في نشر معلومات مضللة حول حرائق غابات الأمازون، فالصورة التي شاركها دي كابريو مثلاً لا تعود إلى غابات الأمازون بل بويرتو مالدونادو في 2016.

كما أن الصور التي نشرها المغني جايدن سميث، نجل ويل سميث، تعود على عام 1989. وشاركتها نفسها المغنية مادونا في رسالتها.

Instagram Post

المشكلة نفسها تنطبق على تغريدة كريستيانو رونالدو، فالصورة المرفقة فيها تعود إلى عام 2013، والتقطت في ولاية ريو غراندي دو سول.

ريكي مارتن وكاميلا كابيو، أيضاً، شاركا الصورة المضللة نفسها التي استخدمها دي كابريو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

Instagram Post


تعليق: