مشاهد من داخل أحد المستشفيات الإيطالية تكشف حجم الكارثة

20 مارس 2020
الصورة
أمام مدخل مستشفى البابا يوحنا الـ23 (Getty)
+ الخط -
بثّت قناة "سكاي نيوز" البريطانية، يوم أمس، تقريراً مصوّراً من داخل "مستشفى البابا يوحنا الـ23" في منطقة بيرغامو (شمال إيطاليا)، وهي أكثر المناطق تضرراً من فيروس كورونا مع حوالى 4700 إصابة.
ويصوّر التقرير كيف تحوّل مدخل المستشفى إلى وحدة للعناية الفائقة، حيث تكدّس المرضى بعدد أكبر بكثير مما يمكن لمستشفى أن يتحمل، بينما يبدو الأطباء والممرضون وهم يحاولون الحفاظ على وضع مستقرّ للمرضى، في ظل ارتفاع عدد الوفيات يومياً في المستشفى.




ونتابع كذلك في التقرير نقل بعض المرضى الكبار في السنّ، وهم النسبة الأكثر تضرراً وتأثراً بالمرض، بينما يقول مدير العناية الفائقة الدكتور روبيرتو كوسنتيني: "نستقبل كل يوم ما بين 50 إلى 60 مريضًا يأتون إلى قسم الطوارئ، ومعظمهم بوضع صعب لدرجة يحتاجون معها إلى كميات كبيرة جدًا من الأوكسجين".

المساهمون