مشاهد توثق تحركات الفريق السعودي المشتبه به بقضية خاشقجي

مشاهد توثق التحركات الكاملة لفريق العمليات السعودي المشتبه به بقضية خاشقجي

10 أكتوبر 2018
الصورة
تركيا تواصل "الضغط" لكشف تفاصيل اختفاء خاشقجي(أوزان كوسي/فرانس برس)
+ الخط -
بعد نشر صور للسعوديين الـ15 المشتبه بهم باختطاف واغتيال الصحافي والكاتب السعودي جمال خاشقجي، نشرت عدة وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء، مشاهد تظهر الفريق المشتبه به منذ وصوله للمطار، وانتقاله للفندق، ومن ثم للقنصلية، قبيل مغادرته لها.

وأظهرت المشاهد التي نقلتها قناة "إن تي في"، الفريق السعودي لحظة وصول الطائرة للمطار بعد الساعة الثالثة من فجر يوم الاختطاف، في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ومن بعد إجراء معاملات ختم جوازات السفر والدخول، يصل لفندق موفمبيك بعد الساعة الخامسة فجرا، وهو فريق مؤلف من 9 أشخاص.

المشاهد التي عرضتها "إن تي في" تظهر الفريق وقت وصوله إلى إسطنبول على متن طائرة خاصة عند الساعة 03:28، يوم اختفاء خاشقجي، وعند الساعة 03:37 يدخلون من باب الجوازات، وفي الساعة 05:05 يدخلون فندق موفمبيك، وفي اليوم ذاته عند الساعة 09:40 يغادرون على شكل مجموعات من الفندق.

كما تظهر اللقطات سيارة فان مظللة ذات لوحات دبلوماسية، والمشتبه بهم يدخولون القنصلية لاحقا، في حين ترصد الكاميرات حركة غير طبيعية، وعند الساعة 13:14 يدخل خاشقجي إلى المبنى، حسب ما يظهر الفيديو.


المشاهد بينت أن السيارتين اللتين أقلتا الفريق كانتا تحملان لوحتين دبلوماسيتين تحملان الرقمين 34CC2248، و34CC1865، والفريق يدخل القنصلية عند الساعة 12 ظهرا، ويغادر بعد الساعة الثالثة من بعد الظهر.

كما بينت المشاهد حركة غير طبيعية أمام مبنى سكن القنصل، قبل أن يتم دخول السيارة المظللة إلى "كراج" المبنى، ومن هناك قال مذيع قناة "إن تي في" إنه من غير المعلوم ماذا جرى، لافتا إلى أن هذه المشاهد تزيد الشبهات بهذا الفريق بشأن تورطه بعملية الاغتيال.

ويبدو أن السلطات التركية تتعمد تسريب الدلائل يوما بعد يوم في مسعى منها لإجبار الجانب السعودي على الإقرار بما حصل، وتسليم الفاعلين، قبيل الإعلان عن الرواية الرسمية المرتقبة خلال الأيام المقبلة، في ظل تواصل التهرب السعودي من تحمل المسؤولية عن العملية.