مشار في الخرطوم: لا حكومة بجوبا قبل اتفاق سلام

مشار في الخرطوم: لا حكومة بجوبا قبل اتفاق سلام

10 اغسطس 2014
الصورة
مشار: يُمكن الاستفادة من تجارب البشير (إبراهيم حميد/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

وصل زعيم المتمردين في دولة جنوب السودان، رياك مشار، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، ظهر اليوم الأحد، في زيارة ليوم واحد. وتأتي الزيارة، بعد إرجاء زيارتين لمشار، في وقت سابق، "بسبب اعتراضات الحكومة في جوبا"، حسب ما ذكرت مصادر مطّلعة.

واستقبل الرئيس السوداني، عمر البشير، ضيفه في بيت الضيافة، لقرابة الساعتين. وطالب مشار الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا "إيغاد"، في "إتاحة الفرصة أمام الرئيس البشير، للعب دور أكبر لحل الصراع الجنوبي ــ الجنوبي".
وقال في تصريحات صحافية، عقب لقائه البشير، أن "الرئيس السوداني قادر على لعب دور مباشر، في المحادثات الجارية حالياً بين المعارضة والحكومة في جوبا، باعتباره كان رئيساً للسودان الكبير، قبل انفصال الجنوب".

وأوضح مشار "يُمكن لرؤساء إيغاد الاستفادة من تجاربه في قمّتهم، خصوصاً أن المفاوضات تتأثر بقراراتها". وأبدى اعتقاده أنه "إذا أصبح للبشير دور بارز، خلال قمة إيغاد، سيكون هناك طريق مرسوم وواضح للحلّ السلمي، للصراع الجنوبي ــ الجنوبي".
وكشف أنه "قدّم شرحاً كاملاً لسير المحادثات، الجارية حالياً في أديس أبابا، إلى جانب قضية الحرب". وأشار إلى أن "البشير نصحه بالاجتهاد للوصول لاتفاق عبر وساطة إيغاد".

وجدّد مشار تمسكه بموقفه التفاوضي، بحلّ النزاع في جنوب السودان، قبل الاتفاق على حكومة انتقالية. ومع انتهاء مهلة الستين يوماً، التي منحتها "إيغاد" للطرفين للوصول للحلّ، استبعد تماماً إمكانية التوصل لتشكيل حكومة انتقالية، قبل التوصّل لاتفاق شامل.
واقترح فترة انتقالية ثانية تمتد لستة أشهر، قبل الاتفاق على الدستور الانتقالي، على أن تُشكّل الحكومة عقب التوقيع على اتفاق سلام.

المساهمون