مشادة كلامية عنيفة بين "مورينيو" و"كوستا".. تنتهي بقبلات وأحضان!

مشادة كلامية عنيفة بين "مورينيو" و"كوستا".. تنتهي بقبلات وأحضان!

25 نوفمبر 2015
كوستا نجم نادي تشلسي (العربي الجديد)
+ الخط -

نشبت مشادة كلامية عنيفة بين المدير الفني لفريق تشلسي الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، ونجم فريقه، الدولي الإسباني دييغو كوستا، وذلك بين شوطي المباراة التي جمعت فريق البلوز بنظيره ماكابي تل أبيب، مساء أمس الثلاثاء، وذلك لحساب الجولة الخامسة من منافسات المجموعة السابعة لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، فقد دخل المدرب البرتغالي المُثير للجدل في مشادة كلامية عنيفة مع مهاجم فريق البلوز، الدولي الإسباني دييغو كوستا، عقب نهاية شوط المباراة الأول، حيث بدأت الأزمة بينهما قبل نهاية الشوط الأول بدقائق قليلة، عندما انفعل مورينيو بشدة على كوستا بسبب فشله في التقدم لمتابعة عرضية زميله في الفريق، البلجيكي إيدين هازارد.

وانفجر المدير الفني لفريق تشلسي غضباً في وجه مهاجم فريقه في الممر المؤدي لغرفة الملابس، وهو الأمر الذي لم يُعجب "كوستا" الذي قابل مدربه برد فعل غاضب، لتتعالى الأصوات بينهما بشكل كبير، قبل أن يتدخل صانع ألعاب فريق البلوز، البرازيلي أوسكار دوس سانتوس إمبوابا، لفض الاشتباك بينهما.

وطلب "مورينيو" عقب هذا الخلاف الحاد من مهاجم فريقه، الفرنسي لويك ريمي، والذي كان يجلس على مقاعد البدلاء، إجراء العمليات الإحمائية تمهيداً لإشراكه في شوط المباراة الثاني بديلاً للمهاجم الإسباني كعقوبة للأخير، إلا أنّه غيّر رأيه في ما بعد، بعدما قرّر الاحتفاظ بـ"كوستا" طيلة أحداث المباراة، وفضّل إشراك المهاجم الفرنسي بديلاً للبرازيلي، ويليان بورخيس دا سيلفا.

وعقب انتهاء اللقاء، حاول السبيشال وان تصويب الأمور والخروج من قضية الصراع مع كوستا، حيث قال للصحافيين: "كنت أريد من دييغو أن يقوم ببعض التحركات ولم يفعل ذلك، وكنت أشعر بالإحباط وظهر رد فعلي ورد فعله، لكن في غرفة اللاعبين بين الشوطين انتهى الأمر بعدة قبلات وبعض الأحضان".

اقرأ أيضاً:بالفيديو.."تيكا تاكا" مذهلة بين ثلاثي برشلونة..تهدي ميسي هدفاً

المساهمون