مشادة بين نائب تركي وطاقم طائرة تعيق إقلاعها

مشادة بين نائب تركي وطاقم طائرة تعيق إقلاعها

22 فبراير 2014
الصورة
+ الخط -

أدت مشادة نشبت، مساء أمس الجمعة، بين نائب تركي وطاقم طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية، كانت متجهة من مطار أتاتورك في أسطنبول إلى باكستان، الى تأخير إقلاعها ثلاث ساعات.

المشادة بدأت عندما ركب النائب البرلماني المستقيل من حزب "العدالة والتنمية"، محمد تشاتين، الطائرة، وجلس في مقعده في الفئة العادية، وقبل تحرك الطائرة بقليل استأذن طاقم الطائرة وغيّر مقعده وجلس في مقاعد الدرجة الأولى، مستفيدًا من الميزة الممنوحة لنواب مجلس الشعب في الجلوس في تلك المقاعد.

وما إن مضى وقت قصير حتى عاد طاقم الطائرة وطلب من النائب العودة إلى مكانه في الفئة العادية أو النزول من الطائرة، على الرغم من وجود مقاعد شاغرة، موضحين له أن الميزة الممنوحة له بالجلوس في مقاعد الدرجة الأولى قد سحبت منه بقرار صادر من إدارة الشركة، ما أدى إلى نشوب خلاف حادّ بين الطرفين أدى الى تأخير الرحلة ثلاث ساعات.

إدارة الخطوط الجوية التركية أصدرت بياناً قالت فيه: إنها قررت سحب الترقية الممنوحة للنائب، محمد تشانين، بالجلوس في مقاعد الدرجة الأولى باعتباره نائباً في البرلمان، وذلك لـ "تعرّضه وإساءته للشركة" في تصريحاته الإعلامية.

من جهته، أكّد تشاتين في تصريحات له عقب وصوله إلى باكستان، أنه سيتخذ كل الإجراءات القانونية ضد شركة الخطوط الجوية التركية، متهماً طاقم الطائرة بأنه قد تلقى "أوامر عليا"، عبر اتصال هاتفي بإيقاف الطائرة بعد مغادرتها الرصيف وأثناء سيرها على مدرج الإقلاع من أجل إنزاله من الطائرة.

دلالات

المساهمون