مسيرة شموع صامتة ضد العنف والجريمة في عكا

مسيرة شموع صامتة ضد العنف والجريمة في عكا

عكا
ناهد درباس
25 أكتوبر 2019
+ الخط -

شارك مئات من فلسطينيي الداخل في مسيرة شموع صامتة تحت شعار "أن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام"، احتجاجاً على تفشي العنف وانتشار الجريمة في المدينة، في ظل تقاعس الشرطة الإسرائيلية عن مواجهة تلك الجرائم.

وانطلقت المظاهرة من باحة مسجد الجزار بعد صلاة المغرب، وتزامنت مع نهاية جنازة تيسير سالم، وهو أحدث ضحايا العنف في المدينة، والذي تم إطلاق الرصاص عليه في وضح النهار أمس الخميس.

وطافت المسيرة شوارع وأزقة البلدة القديمة، وتميّزت بمشاركة الأطفال والنساء، والذين حملوا الشموع ولافتات تندد بانتشار العنف والجريمة، وقال الشيخ عباس زكور: "شارك في المسيرة كثير من الشباب والصبايا والرجال والنساء من جميع التيارات والأحزاب والأديان. خرجنا لنعلن بصوت واحد رفضنا استمرار نزيف الدماء، فشعبنا نموذج للتعبير عن الرغبة في الحياة".

وأضاف زكور أن "الرسالة واضحة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على أبناء شعبنا. إذا كانت هناك مؤامرة ضدنا من الشرطة، فلماذا لا نضع حلولاً لهذه الأزمة؟ ونقول لكل منضم إلى عصابات الإجرام: كفى، فلن نسمح لكم بأن تشوهوا صورة شعبنا العظيم وبلادنا المقدسة".

وقالت النائبة عايدة توما، من القائمة المشتركة: "التحرك الذي يقوم به المجتمع العربي وسيلة ضغط على الشرطة، والواضح أنهم يشعرون بأن الناس غاضبة ولن تصمت بعد اليوم. الرقابة عليهم زادت، ويحاولون إظهار أنهم يقومون بتأدية واجبهم، وباعتقادي أنهم لم يتحركوا إلا بعد تكرار الفعاليات الغاضبة. لكن أن تحوم طائرة في سماء عكا فهذا لا يعني شيئاً. الطائرة يمكن أن تراقب التحركات في المدينة، لكنها لا يمكن أن تردع الجريمة".


وأوضحت توما أن "الناس تريد أن ترى أفعالاً جدية ضد منظمات الإجرام، وأن يحدث ذلك بالسرعة الكافية. كلنا مهتمون بتوعية الناس على مواجهة ظاهرة العنف، ولكن يجب أولاً ردع العناصر العنيفة وفرض النظام".

وقالت المشاركة في المسيرة شيماء هنداوي: "الغضب الواضح على وجوه المشاركين له أسباب عدة، فهو غضب أمهات فقدن أطفالهن، وشبان فقدوا أشقاءهم وشقيقاتهم، وغضب أهالي يفتقدون الأمان. مسيرتنا شعلة جديدة نضيؤها بهدف إيقاظ الأمل في القلوب، فصوت الأمل أعلى من صوت الرصاص، ونطلب من الجميع أن يشاركنا لتوصيل هذه الرسالة من خلال المسيرة الصامتة بالشموع".




دلالات

ذات صلة

الصورة
أحمد شلبي مع والدته التي تقول أن تفوق ابنها أنساها كل الألم (العربي الجديد)

مجتمع

فرح الفلسطينيين بالنجاح بالثانوية العامة لا يشبه غيره، فالظروف الصعبة التي يحيونها تحت نير الاحتلال تجعل الدراسة والتفوق تحدياً يثبت الشباب الفلسطينيون عاماً بعد عام قدرتهم على اجتيازه، والعربي الجديد كان موجوداً اليوم مع إعلان نتائج الثانوية العامة.
الصورة

سياسة

يطرح إعطاء إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، بعد حيلة من رئيس مفوضية الاتحاد موسى فكي، وصمت أغلبية أعضاء الاتحاد، تساؤلات عن تأثيراتها على توسيع الدولة العبرية لعلاقتها في القارة، وانعكاسات ذلك على مواقف تلك الدول من القضية الفلسطينية.
الصورة
متظاهرون في رام الله يطالبون بتحقيق العدالة لنزار بنات (العربي الجديد)

سياسة

حاول أفراد بزي مدني مساء الإثنين، اعتقال أحد النشطاء خلال تفرق وانتهاء تظاهرة في رام الله وسط الضفة الغربية تطالب بالعدالة للمعارض والمرشح السابق لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني نزار بنات؛ في ذكرى مرور أربعين يوماً على مقتله.
الصورة
أبناء الأسيرة الفلسطينية نسرين أبو كميل (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

علق أبناء الأسيرة الفلسطينية نسرين أبو كميل تقويماً خاصاً يشير إلى عدد الأيام المتبقية على موعد إطلاق سراح والدتهم من السجون الإسرائيلية، بعدما اعتقلت قبل 6 سنوات أثناء انتقالها من قطاع غزة إلى الأراضي المحتلة عام 1948، عبر معبر بيت حانون/ إيرز.