مسلح يقتل ضابطاً كبيراً في النظام السوري قرب دمشق

19 يونيو 2016
+ الخط -


نعت صفحات ومواقع موالية للنظام السوري، اليوم السبت، العميد عبدالله العلي، القائد العسكري لحاجز مدينة القطيفة والمسؤول عن تغييب آلاف المسافرين السوريين، على الطريق الدولي حلب - دمشق، قرب مدخل مدينة دمشق الشمالي، مع اثنين من عناصره.

وبيّنت الصفحات أنّ، "العميد والعنصرين قتلوا أثناء تأدية واجبهما العسكري في ذات الحاجز"، مشيرةً إلى أنّ، "السبب يعود إلى إلقاء أحد المسافرين قنبلة يدوية على غرفة العميد قرب الحاجز".

وأشارت إلى أنّ، "عناصر الحاجز اشتبهوا بشخص موجود ضمن حافلة، فأنزلوه إلى غرفة التفتيش، ليفجر قنبلة يدوية هناك".

كما تسببت الحادثة بانقطاع الطريق لعدّة ساعات، لتعود الحركة بشكل طبيعي على الطريق الدولي الذي يشهد ازدحاماً يومياً، ولا سيما عند حاجز تفتيش القطيفة.