مسلحون يقتلون شيخ قبيلة لتعاونه مع الأمن في سيناء

13 يوليو 2017
الصورة
يخوض الجيش المصري مواجهة مفتوحة مع تنظيم "ولاية سيناء"(Getty)
+ الخط -


قتل مسلحون مجهولون يُعتقد أنهم ينتمون لتنظيم "ولاية سيناء" المسلح، ليلة الأربعاء - الخميس، شيخ قبيلة الرميلات بشبه جزيرة سيناء، شرقي مصر.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد" إن "مسلحين مجهولين قتلوا الشيخ القبلي عطا الله أبو ركاب، شيخ قبيلة الرميلات، خلال تواجده في مزرعته بمنطقة جلبانة شمال غرب سيناء".

وأشارت المصادر إلى أن "الشيخ أبو ركاب، كان مطلوباً لتنظيم ولاية سيناء، الذي أعلن مبايعته لتنظيم داعش، منذ أشهر طويلة؛ لتعاونه مع الأمن المصري في مواجهة التنظيم".

وأكدت المصادر أن "الشيخ أبو ركاب كان مطارداً من قبل التنظيم وهرب من منطقة سكناه إلى جلبانة، إلا أن التنظيم تمكن من تعقب تحركاته إلى أن تمكن من الوصول إليه وقتله".

ويشار إلى أن التنظيم قتل عشرات المواطنين خلال السنوات الأربع الماضية؛ بدعوى تعاونهم مع الجيش أو الشرطة المصرية التي تواجه التنظيم منذ سنوات.

وتعيش مناطق شمال ووسط سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة منذ 4 سنوات، خسر خلالها الجيش المصري مئات الجنود، وسقط آلاف المدنيين بين قتيل وجريح ومعتقل، فيما تقطن في سيناء عدة قبائل كبيرة العدد، أهمها الترابين والرميلات والسواركة وغيرها.

ولم يتمكن الجيش المصري من السيطرة على الأوضاع بشمال سيناء، في ظل تطور تكتيكات وعمليات التنظيم المسلح النوعية، والتي تسفر عن عدد كبير من القتلى والمصابين من الجيش والشرطة، مع توسع عملياته إلى مدينة العريش.