مسعود أوزيل يدافع عن صورته مع أردوغان

22 يوليو 2018
الصورة
أوزيل لاعب نادي آرسنال مع الرئيس التركي أردوغان (Getty)
+ الخط -
أصدر نجم منتخب ألمانيا، صاحب الأصول التركية، مسعود أوزيل بياناً رسمياً، رد فيه على الانتقادات التي تعرض لها من الصحافة والجماهير الألمانية، حول الصورة التي التقطها برفقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل مونديال 2018.

وشدد لاعب نادي آرسنال الإنكليزي على أنه لم يكن لديه أي غرض سياسي، عندما التقط الصورة مع الرئيس التركي، رفقة مواطنه إيلكاي غاندوغان صاحب الأصول التركية أيضًا، قبل كأس العالم.

وجاء في نص بيان أوزيل الذي نشره على صفحته الرسمية في "تويتر": "كالكثير من الناس أملك جذوراً في أكثر من بلد، صحيح أني نشأت في ألمانيا، إلا أن أصول عائلتي تعود إلى تركيا، أملك قلبين، ألماني والآخر تركي، وخلال طفولتي علمتني والدتي أن أحترم ولا أنسى من أين أتيت، وهناك قيم ما زلت أفكر بها حتى هذا اليوم".


وأضاف: "في مايو (أيار) التقيت بالرئيس أردوغان في لندن خلال تجمع خيري وعلمي، صورتي معه حينها تسببت بضجيج كبير في الصحافة الألمانية، واتهمني بعضهم بالكذب والخداع، لكن الصورة التي التقطناها، لم تحمل أي طابع سياسي، كما قلت..أمي دفعتني لمواصلة الارتباط بجذوري وبأصول عائلتي، وبالنسبة لي، التقاط صورة مع الرئيس أردوغان لم يكن بهدف سياسي، أو لأجل الانتخابات، بل كان احتراماً للمنصب الأعلى في بلاد عائلتي".

وختم أوزيل بيانه: "رغم أن وسائل الإعلام الألمانية صورت شيئًا مختلفًا، لكن الحقيقة أن عدم مقابلتي الرئيس كانت ستعني عدم احترام أجدادي، بالنسبة لي لا يهم من هو الرئيس، سواء كان الرئيس التركي أو الألماني فإن تصرفاتي لم تكن لتختلف".

وكان أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني قد صرح في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت" الألمانية، بأنه ربما كان من الخطأ استدعاء أوزيل لصفوف الفريق في المونديال الروسي، بعد الضجة التي أثارتها صورة اللاعب مع الرئيس التركي.

 

المساهمون