مستوطن يتسبّب بإصابة ستة مدرّسين فلسطينيين

مستوطن يتسبّب بإصابة ستة مدرّسين فلسطينيين

29 يناير 2015
الصورة
حواجز تفتيش وممارسات تعسفية للاحتلال (فرانس برس)
+ الخط -

أصيب ستة مدرّسين فلسطينيين، صباح اليوم الخميس، بجروح تراوحت ما بين المتوسطة والطفيفة، بعد أن تسبّب مستوطن إسرائيلي بانقلاب مركبة كانت تقلّهم على الطريق المحاذي لإحدى المستوطنات شرقي بلدة يطا، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح منسّق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان، جنوب الخليل، راتب الجبور لـ"العربي الجديد"، إنّ مستوطنًا صدم مركبة المدرّسين، وهم في طريقهم إلى مدرسة "أم لصفة" شرقي يطا، ما أدى إلى انقلابها، وإصابة المعلمين الستة بجروح، نقلوا على إثرها للمستشفى الأهلي بمدينة الخليل، فيما لاذ المستوطن بالفرار.

من جهةٍ أخرى، اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين من منظمتي "إم ترتسو"، و"طلاب من أجل الهيكل" صباح اليوم، المسجد الأقصى بحماية قوات كبيرة من شرطة الاحتلال.

وكانت المنظمتان دعتا يوم أمس، إلى البدء بحملة جديدة من الاقتحامات، وذلك في بيانات وإعلانات وزّعت على الإسرائيليين، في وقتٍ أكدت فيه منظمة طلاب من أجل الهيكل، قيام عناصرها اليوم بمحاولة لتنظيم دروس فصلية في الأقصى، لتصبح بعد ذلك طقوسًا سنوية، يختتم فيها طلاب الجامعات فصولهم الدراسية، داخل ساحات الأقصى.

إلى ذلك، قال مدير مركز معلومات واد حلوة جواد صيام لـ"العربي الجديد" إن طواقم مشتركة من شرطة وبلدية الاحتلال، أقامت على جميع مداخل بلدة سلوان، حواجز تفتيش يمارس عليها جنود الاحتلال ممارسات تعسفية بحق المواطنين، من تنكيل واعتداءات بالضرب والشتم، وفرض المخالفات بالجملة، وسحب رخص القيادة.

في غضون ذلك، قال رئيس مجلس قروي عاطوف بالأغوار الشمالية الفلسطيني بشار نعيم بني عودة لـ"العربي الجديد" إن دوريات مما يسمى الإدارة المدنية الإسرائيلية، يرافقها جرافة وشاحنة كبيرة للنقل اقتحمت، صباح اليوم، منطقة تقع ما بين عاطوف ويرزا بالأغوار، ودمرت بئر مياه قيد الإنشاء وصادرت مضخة تستخدم لضخ المياه، فيما صورت خط ري آخر على ما يبدو تمهيدًا لهدمه.

وأشار إلى أنّ قوات الاحتلال، تهدف بهذه الإجراءات منع المزارعين من زراعة أراضيهم، مدّعيةً بأن تلك الآبار مقامة في أراضٍ تستخدم للتدريبات العسكرية الإسرائيلية.

دلالات

المساهمون