مستوطنون يقتحمون الأقصى

مستوطنون يقتحمون الأقصى

03 مايو 2015
الصورة
مرابطون في الأقصى حاولوا التصدي لمحاولة اقتحامه (فرانس برس)
+ الخط -

 

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، حملة اقتحامات في الضفة الغربية والقدس المحتلة، في وقت اقتحمت فيه مجموعات المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة وحماية شرطة وجيش الاحتلال.

واعتقل جيش الاحتلال، الشابين داود صلاح ورأفت صلاح، من بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، أثناء تواجدهما في مدينة القدس المحتلة، بحجة انتهاء المدة الزمنية لتصاريحهما الممنوحة لهما، بحسب ما أفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد".

كما اعتقلت الشاب عبدالرحيم بربر، من حي رأس العامود في القدس المحتلة، بعد مداهمة منزله وتحطيم أبوابه وتفتيشه والعبث بمحتوياته، وأوقفت الشقيقين محمد وحمزة عسيلة، من بلدة سلان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وجرى احتجاز الشابين باسل الصياد وسعيد أبوالهوى من حي الطور، والشاب محمد أسعيد من بلدة عناتا شرق المدينة. ومن مدينة الخليل جنوب الضفة، اعتقل الاحتلال الشاب علاء الربعي من منزله، في بلدة دورا جنوب المدينة. 

اقتحام الأقصى

ومع ساعات الصباح الأولى، اقتحمت مجموعات المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة وحماية شرطة وجيش الاحتلال، وتجولت في باحاته وسط هتافات وتكبيرات المرابطين فيه ومحاولتهم التصدي لعمليات الاقتحام تلك.

في غضون ذلك، داهمت قوات الاحتلال عدداً من محلات الصرافة في القدس وبيت لحم والخليل، وقامت بعمليات تفتيش داخلها ومصادرة بعض الأموال والأجهزة الإلكترونية منها، بينما داهمت بلدة عقربا جنوب مدينة نابلس، واقتحمت عددا من المنازل وشرعت في تفتيشها واستجواب ساكنيها.

 كما جرى تدمير مئات الدونمات الزراعية خلال مناورات عسكرية كبيرة بالذخيرة الحية شنتها قوات الاحتلال بالقرب من خربة الطويل.

 اقرأ أيضاً: فلسطينيون يستعدون للدفاع عن الأقصى ضد اقتحامات المستوطنين

المساهمون