مستوطنون يقتحمون الأقصى ويؤدون صلوات جماعية في باحاته

06 سبتمبر 2018
+ الخط -

اقتحمت مجموعات من المستوطنين، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وسط عربدة وأداء صلوات جماعية في باحاته.

 ووصف مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، اقتحامات المستوطنين الواسعة للمسجد الأقصى اليوم، وقيام العشرات منهم بأداء صلوات جماعية في ساحاته، بأنه سلوك استفزازي  مثير للغضب، ومؤشىر خطير على ما يقوم به هؤلاء من اعتداء على حرمة أولى القبلتين.

وقال الشيخ الكسواني، في تصريح خاص لـ"العربي الجديد": "ما جرى اليوم مؤشر لما بعده من أخطار قد تترتب مستقبلاً على مكانة الأقصى ومحاولة المستوطنين، وبدعم من سلطات الاحتلال، لفرض أمر واقع في المكان، ما يتطلب تحركاً عربياً وإسلامياً فورياً للجم الاحتلال وممارساته، وهو يتطلب أيضاً مزيداً من الرباط في المسجد والتواجد اليومي في ساحاته وإعماره بالصلاة والعبادة".

وكان عشرات المستوطنين، بينهم عدد من الحاخامات، أدوا اليوم صلوات جماعية قي منطقة باب الرحمة داخل ساحات الأقصى عشية الأعياد اليهودية الوشيكة، وسط دعوات لاقتحامات أوسع خلال تلك الأعياد، في حين قام أحد المستوطنين بتمزيق ملابسه والقيام بحركات هستيرية بعد أن أنهى طقوسه، ما اضطر شرطة الاحتلال لإخراجه من داخل الأقصى.