مستوطنون يقتحمون الأقصى واعتقال فلسطينيين في الضفة

مستوطنون يقتحمون الأقصى واعتقال فلسطينيين في الضفة

05 فبراير 2017
الصورة
اقتحم المستوطنون المسجد بحماية شرطة وجيش الاحتلال (فرانس برس)
+ الخط -
اقتحمت مجموعة متطرفة من المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى، وتجولت فيها تحت حماية وحراسة مشددة من قبل جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، ووسط محاولات المصلين والمرابطين فيه التصدي لهم بصيحات وهتافات التكبير.

وما زالت شرطة الاحتلال، المتمركزة عند بوابات الأقصى، تفرض قيودا مشددة على دخول المصلين، لا سيما المرابطون والمرابطات المدرجون تحت ما يسمى بـ"القائمة السوداء"، والتدقيق في هوياتهم.

وفي الضفة الغربية المحتلة، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات خلال مداهمات واسعة في بلدة تقوع شرقي مدينة بيت لحم، حيث اعتقلت الشاب أحمد العمور بعد مداهمة منزله وتفتيشه والعبث في محتوياته، بينما اعتقلت الشاب محمد حمامرة من بلدة حوسان غربي المدينة، واعتقلت الشقيقين محمد وأحمد عيسى من بلدة الخضر جنوبا.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين من مدينة الخليل في جنوب الضفة، وآخرين من نابلس شمالا، وبلدة دير نظام غربي رام الله.

يذكر أن قوات جيش الاحتلال شنت حملة مداهمات واسعة في قرى وبلدات عدة بالضفة الغربية المحتلة، وشرعت بتفتيش عدد من المنازل وسط اندلاع مواجهات مع الشبان، أطلق خلالها جنود الاحتلال الإسرائيلي قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع في مخيم عسكر بمدينة نابلس، بينما نصبت حواجز عسكرية على عدد من المداخل عرقلت خلالها حركة تنقل الفلسطينيين بمركباتهم.