مستوطنون يعتدون على امرأة وشاب بالضرب شمال الضفة الغربية

مستوطنون يعتدون على امرأة وشاب بالضرب شمال الضفة الغربية

22 ابريل 2017
+ الخط -
أصيب فلسطينيان، اليوم السبت، بعدما أقدم مستوطنون متطرفون بالاعتداء عليهما في منازلهما في بلدة حوارة إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني إن "طواقم الإسعاف نقلت سيدة وشاباً أصيبا بجراح بعد الاعتداء عليهما بالضرب من قبل المستوطنين، حيث نقلتهما إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس لتلقي العلاج".

وذكر المتحدث باسم حركة "فتح" في حواره، عواد نجم، لـ"العربي الجديد"، أن "مستوطني "يتسهار" هاجموا المنازل الواقعة في طرف القرية، وألقوا الحجارة عليها، وهاجموا ساكنيها بالآلات الحادة والعصي، واستطاعوا ضرب سيدة كبيرة في العمر، وشاب كانا متواجدين في المنطقة".

وأشار إلى أن الأهالي خرجوا للتصدي لقطعان المستوطنين، حيث أشعل المستوطنون النيران بأشجار الزيتون، فيما أخمد الأهالي النيران قبل أن تمتد وتحرق مساحات أخرى من الأراضي.

وذكر نجم أن قوات الاحتلال حضرت إلى المكان عقب تنفيذ الاعتداء وانسحاب المستوطنين، باتجاه مستعمرة "يتسهار" المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس.