مستشار خامنئي: على الأسد اتباع الحل السياسي بجانب العسكري

مستشار خامنئي: على الأسد اتباع الحل السياسي بجانب العسكري

04 مارس 2018
+ الخط -


قال مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون العسكرية، رحيم صفوي، اليوم الأحد، إنّه "على الرئيس السوري بشار الأسد اتباع خطوات للوصول للحل السياسي إلى جانب متابعة الخيار العسكري"، مشيراً إلى أن "على الجيش السوري ومحور المقاومة متابعة خطواته وعملياته الميدانية، لكن هذا لا يتناقض مع متابعة الأسد لخطوات الحل السياسي".

ونقل موقع "سباه نيوز" التابع لـ"الحرس الثوري الإيراني"، اليوم، عن صفوي قوله إنّ "منطقة الشرق الأوسط استراتيجية وهامة وتسودها صراعات ونزاعات كثيرة، وتمثل سورية بقعة هامة منها"، معتبراً أن "مخطط مثلث إسقاط سورية بات عقيماً".

وأضاف أن "الولايات المتحدة الأميركية، إسرائيل، الاتحاد الأوروبي، السعودية، الإمارات، الأردن وحتى تركيا عمدت لإيجاد توتر في المنطقة من خلال استهداف استقلالية سورية وهويتها الوطنية ووحدة أراضيها"، حسب قوله.

وانتقد صفوي الدور الأميركي معتبراً أن واشنطن تنتهك المواثيق الدولية بإرسال عسكريّيها إلى سورية، قائلاً إن "إيران تأمل أن تستطيع الحكومة السورية والقوات الشعبية إخراج هؤلاء من مناطق شرقي الفرات والحفاظ على وحدة البلاد".

كما رأى أن واشنطن وأنقرة تخرقان استقلالية وسيادة سورية، وأشاد في المقابل بالدور الروسي معتبراً أن "العمليات الجوية التي قامت بها موسكو أمنت غطاء جوياً ساعد على تحرير بعض المناطق".