مستشار الأمن القومي الأفغاني الجديد يباشر عمله

26 اغسطس 2018
باشر مستشار الأمن القومي الأفغاني الجديد حمد الله محب، اليوم الأحد، عمله، بمراسم خاصة عقدت في مكتب المستشار، بحضور الرئيس أشرف غني ومسؤولين أمنيين وأعضاء مجلس الأمن.

وقال غني، في كلمة موجزة، إن "المسؤول الجديد يتحمل مسؤولية مهمة، وإنه يشكر مستشار الأمن القومي المقال حنيف أتمر على ما قدمه من جهود حثيثة في سبيل الدفاع عن أرض الوطن وقمع الجماعات المسلحة"، مشيراً إلى أن "المستشار الجديد سيعمل مع كبار المسؤولين الأمنيين".

كما ذكر غني أن جميع الوزراء الأمنيين يعملون وفق الخطة المرسومة، وأن استقالة أتمر، أمس السبت، أتت لأجل المصالح العليا للبلاد.

يشار إلى أن كبار المسؤولين الأمنيين وهم وزير الدفاع طارق شاه بهرامي ووزير الداخلية ويسبرمك ورئيس الاستخبارات معصوم ستانكزاي قدموا استقالاتهم بعد أن طلب منهم الرئيس غني أن يفعلوا ذلك، غير أنه رفض قبول تلك الاستقالات، وطلب منهم مواصلة العمل وفق التوصيات التي هو قدمها لهم، كما أشار إليه بيان القصرالرئاسي.