مساعد رينار أمام مهمة جديدة.. إليكم التفاصيل

مساعد رينار أمام مهمة جديدة.. إليكم التفاصيل

19 يوليو 2019
الصورة
غموض يكتنف خليفة رينار(Getty)
+ الخط -
يعقد رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع اجتماعا مع المدير الفني الفرنسي هيرفي رينار يوم السبت 20 يوليو/تموز المقبل، لفك الارتباط بعد موجة الضغط التي مارسها الإعلام والجمهور المغربي، عقب الإقصاء المخيب لأسود الأطلس، من دور الستة عشر من نهائيات كأس أفريقيا للأمم بمصر.

وبعد رحيل رينار، عن المنتخب المغربي الأول سيجدد رئيس الاتحاد المغربي، الثقة في مساعده الفرنسي باتريس بوميل وكذلك المغربي مصطفى حجي، لكي يقودا المنتخب المغربي الأولمبي، المقبل على مواجهة منتخب مالي في سبتمبر/أيلول القادم، في الدور الثاني المؤهل للبطولة الأفريقية لأقل من 23 بمصر، المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

وكان الاتحاد المغربي لكرة القدم، قد انفصل عن الهولندي مارك فوته، ربان الأولمبي المغربي، عقب إقصاء المغرب أمام الكونغو الديموقراطية في الدور الأول، قبل أن يتقدم الاتحاد المغربي، باعتراض على اللاعب الكونغولي أرسين زولا، الذي أثبتت الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، تجاوزه السن القانونية المسموحة له بالمشاركة في إقصائيات الأولمبياد، لتتأكد بعد ذلك مواجهة المنتخب المغربي لمنافسه المالي بعد فوزه بالقضية.

وحاول فوزي لقجع إسناد مهمة المنتخب المغربي الأولمبي، للمدير الفني المغربي جمال السلامي، إلا أن التزام الأخير مع المنتخب المغربي المحلي، الذي سيدخل إقصائيات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين بمواجهة الجزائر، جعل لقجع بحسب مصادر "العربي الجديد"، يعرض الفكرة على الفرنسي بوميل والمغربي حجي، من أجل تجهيز نفسهما، لدخول غمار تجربة جديدة، في انتظار التطورات التي سيشهدها ملف مدرب المنتخب الأول.

المساهمون