مساعد حليلوزيتش يكشف أسراراً مثيرة عن انضمام محرز للجزائر

20 مايو 2020
الصورة
محرز شارك الجزائر في مونديال 2014 (Getty)
شكّل انضمام النجم الجزائري رياض محرز لمنتخب "محاربي الصحراء" ومشاركته معه في بطولة كأس العالم بالبرازيل عام 2014، مفاجأة كبيرة للجماهير الجزائرية، خاصة أنه كان في تلك الفترة لاعباً غير معروف في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي (التشامبيونشيب) مع فريقه ليستر سيتي.

وكشف نورالدين قريشي، مساعد وحيد حليلوزيتش، المدير الفني الأسبق للمنتخب الجزائري، عن كواليس جديدة متعلقة باستدعاء رياض محرز للعب مع "الخضر"، وهذا بعدما كان قد سافر إلى لندن من أجل مهمة أخرى، كانت متعلقة بمتابعة الثنائي الجزائري المحترف في "البريميرليغ"، عدلان قديورة والسعيد بلكالام.

وقال نور الدين قريشي، في تصريحات إعلامية لموقع "أونز مونديال" الفرنسي: "في بداية عام 2014 وعندما كنا نرتب أوراقنا من أجل المشاركة في المونديال، طلب مني حليلوزيتش السفر إلى لندن من أجل الاستفسار عن السبب الذي جعل قديورة لا يلعب مع نادي كريستال بالاس ونفس الحال بالنسبة لبلكالام مع فريق واتفورد".

وتابع قريشي: "خلال تواجدي بأحد فنادق لندن، تلقيت مكالمة هاتفية من شخص قدم لي نفسه أنه وكيل أعمال رياض محرز، وطلب مني معاينة لاعب شاب عمره (21 عاماً)، يلعب في ليستر سيتي ولديه موهبة كبيرة، فأخبرت حليلوزيتش الذي طلب مني الذهاب ومشاهدته".

وواصل مدافع الجزائر في مونديال 1982 تصريحاته بالقول: "في بداية الأمر كنت أرى أن الأمر صعباً في ظلّ تواجد لاعبين يلعبون في نفس مركزه في منتخبنا وهما سوداني وجابو، لكن مع ذلك ذهبت إلى ليستر وتابعت محرز، وهناك أذهلني في الحقيقة بموهبته ورجله اليسرى، وهذا ما جعلنا نوجه له الدعوة من أجل اللعب للجزائر في معسكر سويسرا الذي سبق مشاركتنا في كأس العالم".

وأشار قريشي إلى أنه "في معسكر سويسرا تمكّن محرز من لفت أنظار الجميع، خاصة بعدما أعطيناه الفرصة في ودّيتي أرمينيا ورومانيا، وتمت دعوته للعب المونديال".

وختم قريشي قائلاً: "لا أخفي أنني سعيد بما وصل إليه رياض محرز الآن، لقد أصبح أهم اللاعبين في العالم ويلعب في نادٍ كبير، أتمنى له المزيد من النجاح مستقبلاً".