مسؤول حوثي ينهي زيارة للسعودية وغارتان للتحالف في مأرب

مسؤول حوثي ينهي زيارة للسعودية وغارتان للتحالف في مأرب

03 يوليو 2016
الصورة
الغارات الجوية تتجدّد في اليمن (فرانس برس)
+ الخط -
أنهى الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، ورئيس وفد الجماعة، والذي شارك في مفاوضات الكويت، محمد عبد السلام، زيارة إلى السعودية، استمرت أياماً، في وقت جددت فيه مقاتلات التحالف غاراتها الجوية وقصفت أهدافاً مفترضة للانقلابيين.


وأوضح عبد السلام، في تصريح مقتضب على صفحته الشخصية بموقع "فيسبوك"، اليوم، أنه عاد إلى البلاد، من دون أن يوضح تفاصيل حول زيارته إلى السعودية منذ أيام.

وكان عبد السلام قد غادر الكويت إلى السعودية يوم الخميس الماضي، وعقد لقاءات غير معلنة، بالتزامن مع مغادرة وفد جماعته وحزب المؤتمر المتحالف معها، للكويت، عبر عُمان، وصولاً إلى صنعاء أمس.

ويقود الناطق باسم الجماعة تفاهمات غير معلنة مع السعودية منذ مارس/ آذار الماضي، أفضت إلى هدنة في المناطق الحدودية بين البلدين، بالإضافة إلى عمليات تبادل أسرى وتشكيل لجان للإشراف على وقف إطلاق النار.

في الأثناء، جددت طائرات التحالف العربي اليوم غاراتها الجوية، وقصفت بغارتين أهدافاً مفترضة للانقلايين في منطقة الحزم بمديرية حريب القراميش بمحافظة مأرب وسط البلاد، ولم ترد تفاصيل حول آثار الضربات.

وجاء هذا التطور بالتزامن مع تحليق مكثف للطائرات تصاعد خلال الـ24 ساعة الماضية في العديد من المحافظات اليمنية، ومنها العاصمة صنعاء.