مسؤول: بيئة الأعمال الخليجية داعمة ومحفزة للمستثمرين

مسؤول: بيئة الأعمال الخليجية داعمة ومحفزة للمستثمرين

03 أكتوبر 2016
الصورة
فرص استثمارية واعدة في الخليج(كريم صاحب/ فرانس برس)
+ الخط -

شدد أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم حسن نقي على أهمية إحداث نقلة نوعية في مسار العمل الاقتصادي العربي المشترك، مشيراً إلى أن القطاع الخاص العربي على جهوزية للقيام بالدور المحوري في هذا المجال.
وقال نقي في اجتماعات الدورة 122 لمجلس اتحاد الغرف العربية التي عقدت مؤخراً في مسقط : "يتوجب على اتحاد الغرف العربية ونظيره اتحاد الغرف الخليجية تكثيف العمل من أجل بلورة البرامج والمشاريع التي ترفع من قدرة قطاع أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب والخليجيين ليس فقط على مواجهة التحديات، وإنما في كيفية المواجهة المثلى لهذه التحديات وتحويل الأزمات إلى فرص".
وأكد نقي أن البيئة الاستثمارية في دول مجلس التعاون الخليجي بوجه عام باتت مواتية لمتطلبات المستثمرين وتطلعاتهم، كما أن مناخ الاستثمار في المنطقة أصبح يمتلك القدرات التنافسية المشجعة، داعياً المستثمرين والشركات إلى استكشاف المقومات المشجعة للاستثمار في المنطقة من تشريعات وقوانين وأنظمة وفرص وحوافز.

من جهة أخرى، نوه أمين عام اتحاد الغرف الخليجية ببيئة الأعمال والاستثمار في سلطنة عمان وما تزخر به من إمكانيات وفرص استثمارية جاذبة، وقال: إن "منتدى استثمر في عمان" الذي انعقد يومي ٢٧-٢٨ سبتمبر/ أيلول على هامش اجتماع اتحاد الغرف العربية شكل فرصة للتعرف على جميع الإمكانيات والفرص، وما تقدمه حكومة سلطنة عمان من تسهيلات للمستثمرين لا سيما في المناطق الصناعية والمناطق الحرة".

المساهمون