مسؤول باريسي: لا توجد أموال كافية لشراء نيمار

مسؤول باريسي: لا توجد أموال كافية لشراء نيمار


10 ابريل 2020
الصورة
نيمار نجم باريس سان جيرمان (Getty)
+ الخط -

ازدادت مهمة برشلونة في استعادة نجمه البرازيلي نيمار للموسم المقبل صعوبة، وذلك بعد أن دخل النادي الكتالوني في أزمة مالية، مثل بقية الأندية الأوروبية، بسبب فيروس كورونا الذي أوقف النشاط الكروي. 

ويتمسك باريس سان جيرمان بنيمار حتى النفس الأخير، وربما لن يقدم تنازلات لتسهيل بيعه، رغم توقعات الخبراء باختفاء الصفقات التي تزيد قيمتها على 100 مليون يورو في الفترة المقبلة بسبب أزمة كورونا. 

ونقلت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية تصريحاً لمسؤول بالنادي الباريسي قال فيه: "لا توجد أموال لدى أي فريق تكفي لشراء نيمار الآن"، بعد اختفاء أموال تذاكر المباريات وحقوق البث التلفزيوني والراعين. 

وتعاقد سان جيرمان مع نيمار في 2017 بعد أن دفع 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده مع البرسا، وباع في أول موسم له مليون قميص تحمل اسم نجم السامبا، كما ضاعفت شركة (نايكي) مبلغ رعاية النادي من 25 مليونا إلى 75 مليون يورو في الموسم.

لكن نيمار عبر كثيراً عن رغبته في العودة لبرشلونة، واختلق مشاكل انضباطية خاصة مع المدرب توماس توخيل للضغط على الإدارة من أجل بيعه، كما لم يساعد النادي حتى الآن في تحقيق حلم التتويج بدوري أبطال أوروبا، وعانى من إصابات مستمرة، بينما تراجعت أسهمه مع تألق زميله كيليان مبابي.

ويتقاضى نيمار 31.5 مليون يورو كراتب سنوي، وهو ثالث أغلى لاعب في العالم بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، في الوقت الذي ضغط فيه قائد برشلونة على إدارة البرسا من خلال تصريحاته من أجل استعادة نيمار.

 

المساهمون