مسؤول إسرائيلي: جاهزية الجيش للحرب أسوأ من 1973

مسؤول إسرائيلي: جاهزية الجيش للحرب أسوأ من 1973

04 أكتوبر 2018
الصورة
بريك دعا لإنشاء لجنة خارجية لفحص الجاهزية (أرييل سيناي/Getty)
+ الخط -

قال مسؤول إسرائيلي بارز إن جاهزية جيش الاحتلال لخوض حرب حاليا أسوأ من جاهزيته عشية حرب 1973.

وأوضح الجنرال إسحاق بريك، المسؤول عن فحص مدى جاهزية الجيش للحروب، أن المظاهر التي تؤكد عدم جاهزية جيش الاحتلال للحرب تتطلب تشكيل لجنة خارجية لا علاقة لها بقيادته، وذلك لفحص جاهزيته، مشدداً على أنه "يتوجب تشكيل هذه اللجنة قبل الحرب القادمة وليس بعدها".

ونقل موقع صحيفة "معاريف"، اليوم الخميس، عن بريك رفضه إقدام رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال، غادي إيزنكوت، على تشكيل لجنة داخلية من الجيش لدراسة الانتقادات التي وجهها لأداء الجيش في التقرير الذي أصدره قبل أسبوعين.

وحسب بريك، فإن ضمان تمتع قوات المشاة في جيش الاحتلال بمستوى جاهزية مناسب "يتطلب تدخل جسم من خارج الجيش لدراسة واقع هذه القوات"، محذرا من أن يلقى الجيش المصير نفسه الذي واجهه خلال حرب العام 1973. 

وبذلك، دحض المسؤول الإسرائيلي، تأكيد كل من أيزنكوت وقائد قوات المشاة في الجيش، كوبي براك، أن جاهزية سلاح المشاة هي الأفضل منذ عقدين، مشددا على أن "الواقع يختلف تماما عما يصوره الجنرالان".