مسؤولو الأمم المتحدة ممنوعون من استخدام "واتساب"

مسؤولو الأمم المتحدة ممنوعون من استخدام "واتساب"

24 يناير 2020
الصورة
التعليمات صادرة منذ يونيو/حزيران الماضي (أفيشيك داس/سوبا إيمدجز)
+ الخط -
كشف متحدث باسم الأمم المتحدة أمس الخميس، أنّ مسؤولي الأمم المتحدة لا يستخدمون تطبيق "واتساب" للمراسلة، لأنه "غير مدعوم كآلية آمنة"، وذلك بعدما اتهم خبراء الأمم المتحدة المملكة العربية السعودية باختراق هاتف مؤسس شركة "أمازون" ومالك صحيفة "واشنطن بوست"، جيف بيزوس، عبر رسالة وُجهت من "واتساب".

وقال خبراء الأمم المتحدة المستقلون، يوم الأربعاء، إن لديهم معلومات تشير إلى "تورط محتمل" لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في الهجوم الإلكتروني المزعوم على بيزوس، في مايو/أيار عام 2018. ودعوا الولايات المتحدة وغيرها إلى فتح تحقيق في المسألة.

وحين سئل عما إذا كان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تواصل مع ولي العهد السعودي أو أي من قادة العالم الآخرين الذين يستخدمون "واتساب"، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق: "صدرت تعليمات إلى كبار المسؤولين في الأمم المتحدة بعدم استخدام (واتساب)، لأنه غير مدعوم كآلية آمنة"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وأضاف حق: "لذا، لا أعتقد أن الأمين العام للأمم المتحدة يستخدم التطبيق". وأوضح لاحقاً أن التعليمات بالامتناع عن استخدام "واتساب" صدرت في يونيو/حزيران الماضي.

وتعليقاً على مقاطعته من قبل مسؤولي الأمم المتحدة، قال القائمون على "واتساب"، لوكالة "رويترز"، إن التطبيق رائد في الأمن في القطاع لأكثر من 1.5 مليار مستخدم.

المساهمون