مسؤولة أوروبية تبدأ جولة تشمل إيران وقطر وعُمان

مسؤولة أوروبية تبدأ جولة تشمل إيران وقطر وعُمان

12 يونيو 2019
الصورة
تناقش المسؤولة الأوروبية الحفاظ على الاتفاق النووي (فيولين مارتن/الأناضول)
+ الخط -
تقوم مسؤولة أوروبية، الأربعاء، بجولة خارجية تشمل 3 دول بالخليج وإيران، لبحث توترات المنطقة.

ووفق بيان للاتحاد الأوروبي، تعتزم ھیلغا شمید، الأمینة العامة لخدمة العمل الخارجي التابعة للاتحاد، القيام اليوم الأربعاء بجولة خارجية تبدأ من الإمارات ثم عمان وقطر، وإيران على خلفية توترات المنطقة.

وأوضح البيان أن الزيارة ستكون فرصة لنزع فتيل التوترات الإقليمية وإيجاد سبل لتهدئة التصعيد وتشجيع الحوار.

وأشار إلى أن شمید ستبحث في الجولة الخلیجیة العلاقات الثنائیة والقضایا الإقلیمیة الأخرى محل الاھتمام المشترك.

وتناقش المسؤولة الأوروبية خلال الزيارة "الحفاظ على الصفقة النووية مع إيران".

وتأتي الزيارة المرتقبة وسط توتر بين إيران والولايات المتحدة، لاسيما بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية. 

وتتهم إيران الولايات المتحدة بشن حرب اقتصادية عليها.

وحذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أن هذه الحرب ستكون لها تداعيات على المنطقة والعالم بأسره.

وخفضت إيران، في مايو/ أيار الماضي، التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، بالتزامن مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق الموقع عام 2015. 

ويفرض ذلك الاتفاق قيوداً على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الغربية عن طهران.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران، على أمل إجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

(الأناضول)