مسؤولة أممية تنتقد حظر الأسلحة في ليبيا: بات مزحة

مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة تنتقد حظر الأسلحة في ليبيا: بات مزحة

16 فبراير 2020
الصورة
وليامز: حظر الأسلحة أصبح مزحة (Getty)
+ الخط -

قالت مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة اليوم الأحد إن انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا حولته إلى مزحة، ومن الضروري محاسبة من ينتهكونه. يأتي ذلك في وقت تستضيف فيه إيطاليا الشهر المقبل اجتماعاً لمناقشة التقدم في تطبيق وقف إطلاق النار وحظر توريد الأسلحة.

وأضافت ستيفاني وليامز، نائبة الممثل الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا في مؤتمر صحافي في ميونخ: "حظر الأسلحة أصبح مزحة.. نحتاج حقاً أن نكثف الجهود في هذا الشأن".

وتابعت قائلة حسبما نقلت وكالة "رويترز"، أن "الأمر معقد لأن الانتهاكات تحدث براً وبحراً وجواً، لكن هناك حاجة لمراقبة ذلك، وهناك حاجة للمحاسبة".

في سياق متصل، تستضيف إيطاليا الشهر المقبل اجتماعاً لمناقشة التقدم في تطبيق وقف إطلاق النار في ليبيا وحظر توريد الأسلحة إليها، حسبما ذكرت وكالة "الأناضول".

وأعلن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الجمعة، رفضه لقرار مجلس الأمن بوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، وذلك في أول رد له على القرار، متوعداً في الوقت نفسه بالسيطرة على العاصمة طرابلس.

وكان مجلس الأمن الدولي قد اعتمد، الأربعاء، مشروع القرار البريطاني الداعي إلى دعم مخرجات قمة برلين بشأن ليبيا، ووقف إطلاق النار.

وينص القرار الذي صوتت عليه أربع عشرة دولة، وامتنعت روسيا عن التصويت، على ضرورة التزام أطراف النزاع الليبي وقف إطلاق النار، وتقيّد المجتمع الدولي بتنفيذ الحظر المفروض على السلاح.

ويطالب القرار الدول الأعضاء بالتزام سحب كل العناصر المسلحة المرتزقة، وعدم التدخل في النزاع الليبي أو اتخاذ أي خطوات تسهم بتأجيجه.