مزيج من نيمار وروبينيو..تعرف على جوهرة مانشستر سيتي الجديدة

مزيج من نيمار وروبينيو..تعرف على جوهرة مانشستر سيتي الجديدة

04 اغسطس 2016
الصورة
اللاعب البرازيلي موهبة صاعدة ينتظر تألقها (Getty-العربي الجديد)
+ الخط -
خطف مانشستر سيتي الإنكليزي أحد أبرز المواهب البرازيلية، حينما تعاقد بطلب من المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا مع مهاجم المنتخب الأولمبي البرازيلي لكرة القدم غابرييل خيسوس، الذي سينتقل من فريقه بالميراس البرازيلي مقابل 27 مليون جنيه إسترليني (32.2 مليون يورو) في عقد يمتد لأربع سنوات ونصف.

ويعد اللاعب البالغ من العمر 19 عاما من أفضل اللاعبين الصاعدين وسبق أن أشادت به العديد من وسائل الإعلام البريطانية وسبقها البرازيلية، بسبب موهبته التي جذبت المدرب غوارديولا وجعلته يفعل المستحيل من أجل ضمه لصفوف "السيتيزين" ليكون خيارا هجوميا مثمرا في الفريق الإنكليزي.

وتعاقد السيتي مع مهاجم المنتخب الأولمبي البرازيلي الذي سيشارك في منافسات كرة القدم بالألعاب الأولمبية، فيما سينتظر الفريق الإنكليزي حتى ينهي غابرييل خيسوس مشواره مع فريقه الحالي بالميراس في شهر ديسمبر/كانون الأول قبل انتقاله إلى "ملعب الاتحاد" في كانون الثاني/يناير من العام المقبل.

هداف بالفطرة
ولد اللاعب الشاب في مدينة ساو باولو البرازيلية، وبدأ اللعب في شوارع "جارديم بيري"، قبل الانطلاقة مع فريق هواة قبل أن ينتقل لصفوف نادي بالميراس في العام 2013، وسرعان ما قدم نفسه كموهبة صاروخية في فريق الشباب، بل تمكن من تسجيل رقم تهديفي مذهل للغاية حينما سجل 54 هدفا في 48 مباراة خلال أول موسم له.

تألقه دفع بالميراس لتوقيع عقد احتراف معه في العام 2015، وأول ظهور له كان العام الماضي مع بالميراس حيث قاتل الفريق في دوري الدرجة الأولى للبقاء، بيد أن المهاجم لم يشارك مع فريقه في تلك المعارك، على الرغم من الدعوات الكبيرة من أنصار الفريق التي طالبت بضمه، وحصل على فرصته بديلا حينما أشركه مدرب الفريق في الدقيقة 73 من زمن المباراة التي فاز فيها 1-0 على براغانتينو في مارس/آذار 2015.

ابداعات متواصلة.. وتأثير
وتواصلت إبداعات غابرييل خيسوس حينما توج بلقب هداف بطولة كأس ساو باولو تحت 20 عاما، وعزز مكانته كأحد ألمع اللاعبين الشبان في البرازيل، كما سجل هدفين من أصل ثلاثة في مباراة كان قد فاز فيها بالميراس على كروزيرو 3-2 ليتأهل للدور ربع النهائي من البطولة، وتسلم غابرييل خيسوس جائزة أفضل لاعب وافد جديد إلى دوري الدرجة الأولى البرازيلي.

وسجل المهاجم المتألق صعودا 10 أهداف في الدوري البرازيلي في 15 جولة، ولكنه سيغيب عن المباريات المقبلة بسبب مشاركته في الأولمبياد مع المنتخب البرازيلي، بل في آخر مباريات فريقه التي غاب عنها فقد بالميراس صدارة الدوري البرازيلي لغريمه كورينثيانز، بعد خسارته (1ـ3)، أمام بوتافوغو.

مع السامبا
إبداعاته نقلته لأن يكون عضوا مؤثرا في صفوف المنتخب الوطني البرازيلي، حيث لعب حتى الآن 4 مباريات مع منتخب البرازيل تحت 23 عاما، والذي وصل إلى المباراة النهائية لكأس العالم تحت سن 20 في عام 2015. وسجل خيسوس أول أهدافه في البطولة في انتصار السامبا 4-2 على نيجيريا، ولكن لم يتمكن من فعل شيء حينما خسرت البرازيل النهائي العالمي على يد صربيا 2-1.

وبعد إصابة لاعب بايرن ميونخ دوغلاس كوستا وغيابه عن الملاعب، استدعاه مدرب منتخب البرازيل دونغا لأن يكون لاعبا في التشكيلة المؤقتة المكونة من 40 لاعبا لكوبا أميركا، لكن عدم صدور تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة تسببت في غيابه عن التشكيلة النهائية، لكنه كان من أهم خمسة أسماء من المهاجمين بالبرازيل في أولمبياد ريو الحالية.

أسلوب روبينيو
يشبه النجم الموهوب كثيرا مواطنه روبينيو، مهاجم ريال مدريد ومانشستر سيتي السابق، في أساليب اللعب التي يستخدمها في الملعب، حيث يعتمد على الخداع والمهارات والاستعراض معا، ناهيك عن الثقة الكبيرة التي أتت أكلها رغم سنه الصغير، وسجله التهديفي في الموسم الماضي لهو دليل على ذلك، ويمتاز خيسوس بأنه بارع في المراوغة ومؤثر للغاية في الهجوم المضاد.

كيف سيكون مع السيتي؟
يتمتع غابرييل خيسوس الذي يلقب أيضا بـ"نيمار الجديد"، بموهبة مذهلة ولديه القدرة على أن يكون شخصية مهمة في النادي الإنكليزي، وخاصة تحت إشراف المدرب الجديد بيب غوارديولا، الذي احتضن من قبل أفضل المواهب في العالم خلال تدريبه لكل من برشلونة وبايرن ميونخ، ولن يجد أفضل من تلك الأجواء مع غوارديولا، لأن يشق طريقه ويصبح خليفة الظاهرة البرازيلية رونالدو، كما وصفه الأخير من قبل.

المساهمون