مزارع ألماني يحصل نصف سعر تمثالٍ اكتشف بأرضه

29 يوليو 2018
الصورة
تم تقييم سعر التمثال بـ 1.6 مليون يورو (فيسبوك)
+ الخط -
في منطقة فالدجيرمس، بالقرب من مدينة غيسن الألمانيَّة، ثمَّة مروجٌ وحقولٌ سهليَّة واسعة، كانت قبل 2000 عام مدينة رومانيَّة هجرها سكانها بعد وقت قليلٍ من تأسيسها.

كان علماء الآثار يحفرون في المنطقة منذ سنوات طويلةٍ. في عام 2009، قاموا باكتشافٍ مذهل: في عمقِ بئر عميقةٍ، تم إيجاد تمثال على شكل رأس حصانٍ بالحجم الطبيعي، يعود إلى العصر الروماني، ومطليٌّ بالذهب، بالإضافة إلى حذاء متسابق! 

ونشر المعهد الألماني للآثار، آنذاك، أنَّه لم يكن من المتوقّع العثور على تماثيل بهذه الجودة والحفظ في ألمانيا. وأظهرَت التحقيقات في وقتٍ لاحق أنَّ التمثال يمثل الفروسيَّة كقيمة عليا، وهي ترمز إلى الإمبراطور آغسطس (63 ق.م - 14م). 


وبحسب القوانين الألمانيَّة، فإنَّ التمثال المكتشف سيصبح ملكاً للبلاد. لكن، يحقُّ لمالك الأرض التي اكتشف التمثال فيها أن يحصل على نصف قيمة التمثال كتعويض. وحول تكلفة هذا الاكتشاف الفريد في تاريخ ألمانيا، ذهب المزارع إلى القضاء بعد مجادلات طويلةٍ بينه وبين بلديّة هيسن. 

استمرَّ النزاع بين المزارع والدولة الألمانيّة لفترة طويلة، حتّى قررت المحكمة الألمانية، اليوم، منح المزارع مبلغ 773 ألف يورو، وذلك بعد تقييم سعر التمثال بـ 1.6 مليون يورو، كما ذكر موقع "شبيغل أون لاين".