مروان البرغوثي من زنزانته: التفوا حول المقاومة

مروان البرغوثي من زنزانته: التفوا حول المقاومة

29 يوليو 2014
شدّد البرغوثي على إنهاء الحصار (فرانس برس/Getty)
+ الخط -
دعا القيادي الفتحاوي، الأسير مروان البرغوثي، الشعب الفلسطيني إلى"الالتفاف حول خيار المقاومة الشاملة وتفعيلها في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة". كما طالب بـ"إعادة النظر في وظائف السلطة الفلسطينية كافة، بما يخدم خيار الصمود والمقاومة، بعد الفشل الذريع للتجربة السابقة".

وشدد البرغوثي، في بيان صحافي، من زنزانته رقم 28 في معتقل "هداريم"، اليوم الثلاثاء، على أن "معركة الكرامة الفلسطينية الجديدة، والملحمة التي يصنعها فرسان المقاومة في قطاع غزة، تؤكد أن خيار المقاومة كان وسيظل الخيار الذي يلتف حوله شعبنا، وأنه الكفيل بمواجهة الاحتلال والاستيطان والطريق لنيل الحرية والعودة والاستقلال".

ودعا إلى "أوسع تحرك شعبي ووطني وسياسي لمساندة ونصرة غزة في مواجهة الاحتلال والعدوان". وأكد، في الوقت نفسه، "تعزيز وتدعيم وحماية حكومة الوفاق الوطني، التي يجب أن تنتقل الى قطاع غزة، كما القيادات الفلسطينية والرئيس محمود عباس".

كما شدد على "أهمية إعادة الحياة للنظام السياسي الفلسطيني وتحريره من حالة العجز والفشل وتفعيل المؤسسات المعطلة والمشلولة لتعزيز المشاركة الوطنية". وطالب القيادة الفلسطينية بالإسراع الفوري "في عقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، في أي مكان يسمح للجميع  بالمشاركة فيه".

وذكّر البرغوثي بـ"شرعية المقاومة وضرورة مساندتها، وعدم تخفيض سقفها". وشدد على "أهمية الإصرار على انهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، من خلال إعادة فتح وتشغيل المطار والميناء، وفتح المعابر البرية في كافة الاتجاهات وعلى مدار الساعة ودون قيود".

وفيما أعرب البرغوثي عن "اعتزازه الكبير بالمقاومين الأبطال، الذين قدموا قتالاً احترافياً عالياً ومتميزاً في مواجهة العدوان الصهيوني"، دعا "الدول العربية الشقيقة ودول العالم إلى تخصيص صندوق خاص لإعمار قطاع غزة".