مركز "حماية وحرية الصحافيين" يناشد للإفراج عن تيسير النجار

01 فبراير 2016
الصورة
تيسير النجار (فيسبوك)
+ الخط -

ناشد مركز "حماية وحرية الصحافيين"، الحكومة الإماراتية الإفراج عن الصحافي الأردني تيسير النجار المعتقل لدى السلطات الإماراتية منذ 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وقال المركز الأردني في بيان صادر اليوم الاثنين: "نتابع بقلق بالغ توقيف الزميل النجار في دولة الإمارات دون أن تتوفر معلومات عن أسباب اعتقاله ومكان احتجازه رغم مضي وقت طويل".


وأشار المركز إلى أنه يتواصل بشكل دائم مع وزارة الخارجية الإماراتية لمعرفة تفاصيل القضية. وبحسب البيان الذي وصل "العربي الجديد" فإنه "حتى الآن لم تتوفر لوزارة الخارجية معلومات عن أسباب ومكان توقيفه، واعدة بالعمل الحثيث حتى تجد حلاً لقضيته في أقرب وقت ممكن".


يُذكر أن النجار الذي كان يعمل في مؤسسة "الأجواء للثقافة والإعلام" التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها، منع من السفر لقضاء إجازته في عمان أثناء تواجده في المطار بتاريخ 3 ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، قبل ان يعتقل بعد ذلك التاريخ بعشرة ايام، حسب ما أبلغت زوجته "العربي الجديد" في وقت سابق. واستغربت زوجته الاعتقال بقولها "زوجي يعمل في الحقل الثقافي، ولا علاقة له بالسياسة".


النجار، عضو في نقابة الصحافيين الأردنيين ورابطة الكتاب الأردنيين، وخاطبت النقابة جمعية الصحافة الإماراتية حول القضية من دون رد، فيما خاطبت الرابطة وزارة الثقافة الأردنية والاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب، من دون توفر أي معلومات حول مكان وأسباب اعتقال النجار حتى الآن.

وأعرب مركز "حماية وحرية الصحافيين" عن أمله بأن تشهد الأيام المقبلة إفراجاً عن  النجار، داعياً باسم علاقات الأخوة الوثيقة التي تجمع الأردن والإمارات الى إغلاق ملف هذه القضية.

وفي هذا السياق، أعلنت مجموعة من الصحافيين الأردنيين عزمها على تنفيذ فعاليات احتجاجية على اعتقال النجار.



اقرأ أيضاً: 50يوما من اختفاء تيسير النجار:غموض لدى الجهات الرسمية الأردنية

المساهمون