مركب الموت الأميركي

21 يوليو 2018
المركب مميز بنزوله من الرصيف إلى الماء (Getty)
+ الخط -
يُعرف عن مركب "اركب البطة" الأميركي أنّه يحمل ركابه السائحين عن الطريق الأسفلتي ثم يعوم بهم في المياه. أمس، تمكن المركب من إنجاز المهمة الأولى، لكنّه فشل في الثانية وانقلب فأغرق 11 شخصاً على الأقل في بحيرة ولاية ميزوري الأميركية.

ففي البحيرة المعروفة باسم تيبل روك في برانسون بالولاية، تسبب الحادث الذي وقع مساء الخميس بالتوقيت المحلي (صباح أمس الجمعة بتوقيت أوروبا والشرق الأوسط) في اختفاء خمسة أشخاص أيضاً، بينما ذكر مأمور شرطة مقاطعة ستون، داغ رايدر، أنّ سبعة أشخاص آخرين نُقلوا إلى المستشفى.

من جهتها، قالت، المتحدثة باسم مركز "كوكس" الطبي في برانسون، براندى كليفتون، إنّ أربعة بالغين وثلاثة أطفال وصلوا إلى المستشفى بعد وقت قصير من الحادث. تابعت أنّ شخصين بالغين منهم كانا في حالة حرجة فيما جرى علاج الآخرين من إصابات طفيفة.
وعن أسباب الحادث، عبّر رايدر عن اعتقاده أنّ الطقس العاصف كان وراء انقلاب المركب، فيما تمكن مركب بطة آخر على البحيرة من العودة إلى الشاطئ بأمان.




بدوره، قال ستيف ليندنبرغ، خبير الأرصاد الجوية في دائرة الأرصاد الجوية الوطنية في سبرينغفيلد بولاية ميزوري، إنّ الدائرة أصدرت تحذيراً شديداً من العواصف في منطقة برانسون مساء الخميس. وتابع بحسب وكالة "أسوشييتد برس" أنّ سرعة الرياح تجاوزت 60 ميلاً (96.5 كيلومتراً) في الساعة.