مرشحة المعارضة في روسيا البيضاء ترسل طفليها إلى الخارج بعد تهديدات

20 يوليو 2020
الصورة
يواجه الرئيس المقرّب من بوتين اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان والتنكيل بالمعارضة (Getty)

قالت صحافية من المعارضة في روسيا البيضاء إن المرشحة الرئيسية للمعارضة في انتخابات الرئاسة أرسلت طفليها إلى مكان سري في الاتحاد الأوروبي بعدما تلقت تهديدات بأخذهما منها إذا لم تتخلَ عن السباق الانتخابي.

ودشنت سفيتلانا تيخانوسكايا مسعاها لعزل الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في انتخابات التاسع من أغسطس/آب بعد اعتقال زوجها،في مايو/أيار. وهو مدوّن مناهض للرئيس يحظى بشعبية، وأصبحت منذ ذلك الحين وعلى نحو مفاجئ المنافسة الرئيسية للوكاشينكو، وحصلت الأسبوع الماضي على تأييد اثنين من رموز المعارضة البارزين الممنوعين من الترشّح. ونظمت أمس الأحد أول تجمّع انتخابي رسمي وحضره آلاف الأشخاص.

وقالت الصحافية المعارضة ناتاليا رادينا في مقطع فيديو نُشر على يوتيوب "أرسلنا الطفلين إلى الخارج لأنهم هددوها تهديداً حقيقياً. هددوا باعتقالها وأخذ طفليها منها". وأضافت أن الطفلين في الخارج مع جدتهما. ولم تكشف تفاصيل أخرى عن كيفية مغادرتهما البلاد أو إلى أين ذهبا.
ونقلت بوابة إخبارية محلية عن تيخانوسكايا قولها إن طفلتها التي تبلغ من العمر أربعة أعوام وطفلها الذي يبلغ من العمر عشرة أعوام في "مكان آمن".
ويحكم لوكاشينكو روسيا البيضاء منذ عام 1994، لكنه يواجه أكبر تحدٍّ منذ سنوات في ظل الغضب من استهانته بجائحة كوفيد-19 وشكاوى تتعلق بالاقتصاد وحقوق الإنسان.

(رويترز)