مرسيدس على خطى فولكسفاغن...الغش في العوادم

مرسيدس على خطى فولكسفاغن...الغش في العوادم

17 يونيو 2018
مرسيدس سي كلاس متهمة بغش العوادم (Getty)
+ الخط -
بعد فضيحة العوادم التي ارتكبتها مجموعة فولكسفاغن، كبرى شركات السيارات في أوروبا، جاء الدور على شركة دايملر المصنعة لسيارات مرسيدس الفارهة التي قبضت متلبسة بغش أجهزة فحص التلوث البيئي.
وقالت وزارة النقل الألمانية، يوم الاثنين الماضي، إن 774 ألف سيارة مرسيدس بنز في أوروبا جرى التوصل إلى أنها مزودة ببرامج غير مصرح بها، وأمرت شركة دايملر باستدعاء أكثر من 200 ألف سيارة في ألمانيا.

وقالت الوزارة إن الطرز الأساسية التي جرى التوصل إلى وجود هذا العيب فيها هي مرسيدس بنز سي - كلاس وطرز فيتو ذات المحركات التي تعمل بوقود الديزل والسيارات الرياضية المعروفة باسم جي.إل.سي.
وحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، أشارت دايملر في بيان، إلى أن "الحكومة ستأمر باستدعاء 238 ألف سيارة دايملر على الفور من أنحاء ألمانيا، بسبب وجود أجهزة للتلاعب في أنظمة التحكم في الانبعاثات غير مصرح بها".



ويمكن لألمانيا فقط أن تأمر باستدعاء السيارات داخل حدودها، أو تلك التي صدرت لها شهادات استحقاق التسيير في أوروبا من خلال السلطات الألمانية. وقالت الوزارة إن دايملر تعهدت بالعمل من أجل تفكيك البرامج والتعاون مع السلطات.
ونسبت الوكالة إلى الرئيس التنفيذي لدايملر دايتر زيتشه قوله إن الشركة وجدت حلاً فنياً يسمح بتحديث البرنامج على سياراتها، وإنه من ثم يتوقع أن تتجنب الشركة التعرض لغرامة.
وفي بيان منفصل، أكدت دايملر الاستدعاء، وقالت إن مسألة قانونية البرنامج ما زالت بحاجة إلى توضيح.

في نطاق الفضائح التي تتعاقب بشأن سيارات الديزل في ألمانيا، قال وزير النقل الألماني أندرياس شيوير، بعد لقائه مع دايتر زيتشه، الرئيس التنفيذي لشركة "دايملر" يوم الإثنين الماضي، إن الشركة ستحدد الرقم الدقيق للسيارات المشتبه في تزويدها بتكنولوجيا التلاعب في نتائج اختبارات العوادم.
وأضاف أنه "سيتم عقد اجتماع آخر خلال 14 يوماً، حيث ستطرح نتائج ملموسة على المائدة".



وكانت هيئة النقل البري الاتحادية الألمانية قد اكتشفت أن "دايملر"، وهي الشركة الأم لشركة صناعة السيارات الألمانية "مرسيدس بنز"، استخدمت تكنولوجيا تتيح لسياراتها "فيتو" من فئة "مرسيدس فان" تقليل كمية الانبعاثات من عوادمها أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء السير في ظروف التشغيل الطبيعية، هو الذي يتيح لهذه السيارات التهرب من الاشتراطات البيئية.
وأمرت الهيئة شركة "دايملر" باستدعاء حوالي 4900 سيارة من فئة "مرسيدس فان" طراز "فيتو" التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) سعة 1.6 لتر من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك 1370 سيارة في ألمانيا.

كما أصدر وزير النقل الألماني تعليماته إلى هيئة النقل لتعقب المزيد من الحالات المشتبه فيها من سيارات مرسيدس على الفور. وأشار إلى أنه يتوقع أن تتحلى "مرسيدس" بالوضوح مع عملائها.
ويأتي ذلك فيما ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية، أمس، أن "دايملر" ستستدعي حوالي 120 ألف سيارة تعمل بالديزل في مختلف أنحاء العالم، في حين كانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد ذكرت، يوم الجمعة الماضي، أنه من المتوقع استدعاء ما يصل إلى 600 ألف سيارة ديزل من إنتاج مرسيدس بسبب فضيحة العوادم.


المساهمون