لبنان: مراسلة OTV تعتدي بالضرب على متظاهر في بعبدا

14 نوفمبر 2019
الصورة
حمدان خلال تغطيتها (يوتيوب)
+ الخط -
اعتدت مراسلة قناة OTV اللبنانية (تابعة للتيار الوطني الحر)، ريما حمدان، على متظاهر على الطريق المؤدي إلى القصر الجمهوري في بعبدا، أثناء تغطيتها للتظاهرات الغاضبة من رئيس الجمهورية، ميشال عون، أمس الأربعاء، على الهواء مباشرةً. 

ويرأس التيار الوطني الحر، وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، وهو صهر ميشال عون

وكان المتظاهرون يقتربون من الكاميرا خلف حمدان ويقرعون على الطناجر ويرقصون خلفها ويقولون "فِلّوا"، فحاولت إبعادهم بالقوة، قبل أن تنقضّ على أحدهم وتضربه بالمايكروفون.

والمراسلة نفسها دعمها متظاهرون قبل أيام في منطقة الزيتونة باي، مطالبين إياها بوضع "لوغو" القناة وعدم إخفائه من المتظاهرين؛ واحتضنتها إحدى المتظاهرات، فبكت على الهواء. 

وفيما يتعرّض الإعلاميون اللبنانيون لانتهاكات واعتداءات خلال تغطيتهم، إلا أنّ النفور الشعبي من قناة "أو تي في" كان كبيراً، لاعتبارها محرّضةً على المتظاهرين وناشرةً للأخبار الكاذبة التي قد تُعرّضهم للخطر. 


ودأب مراسلو القناة على الصراخ في وجه المتظاهرين واستفزازهم ومساءلتهم عن أسباب نزولهم إلى الشارع وكيف يملكون أجهزة هواتف من طراز "أيفون" وغيره إن كانوا جياعا حقاً، ومن أين أتوا بالمعاطف التي تحمي من المياه، وغيرها من الأسئلة المُشكّكة في سبب نزولهم إلى الساحات.

كما حرّضت بلغةٍ عنصرية وروّجت للإشاعات والأخبار الكاذبة، وكان بينها الحديث عن حصول الطلاب على أموال لقاء التظاهر وتعاطيهم المخدرات، بالإضافة إلى الحديث. فيما قالت إنّ المتظاهرين حصلوا على  تدريب أميركي وتحريض سعودي وانغماس سوري. 





المساهمون