مذيعة CNN تبكي عمران: "هو حيّ... أردنا أن تعرفوا"

مذيعة CNN تبكي عمران: "هو حيّ... أردنا أن تعرفوا"

19 اغسطس 2016
الصورة
4500 طفل قتلوا في حلب (فيسبوك)
+ الخط -
"هذا هو عمران. إنه على قيد الحياة. أردناكم أن تعرفوا"... بهذه الكلمات ختمت مذيعة "سي إن إن" كايت بولدوان تقرير القناة عن الطفل الحلبي عمران دقنيش الذي تحولت صورته إلى صفعة للعالم، تروي مأساة سورية. 

وبكت بولدوان خلال التقرير، بينما عُرضت الصورة ومقطع الفيديو اللذان لقيا تفاعلاً وانتشاراً كبيرين منذ ليل الأربعاء. وقالت المذيعة وهي تدمع: "وفقاً للناشطين، هذا عمران. يعيش مع أمه ووالده وأخته وأخيه في حلب. أصيب بقصف. من وراءه؟ لا نعرف. هو وعائلته تم انتشالهم على قيد الحياة من منزلهم بعد دفنهم تحت الركام".

وأضافت: "عمران تُرك وحده في سيارة الإسعاف، مدمياً بينما ذهب المسعفون مرة أخرى للتفتيش بين الركام عمّن قد يكون على قيد الحياة. عائلة عمران عاشت. هذا يأتي فقط بعد أسبوع من رسالة بعثها أطباء داخل حلب للرئيس الأميركي باراك أوباما يرجون منه المساعدة. الأمم المتحدة تحاول إدخال هدنة بين النظام والمعارضة".  

وقالت بولدوان "بعد خمس سنوات من الحرب، 250 ألف شخص خسروا حياتهم، وهذا يتضمن 4500 طفل في حلب وحدها. ملايين مشردون بلا منزل، الآن بينهم عمران. وما يصدمني أننا من يذرف الدموع، لكن لا دموع هنا (لدى عمران). هو لا يبكي مرة واحدة. هذا الطفل الصغير في صدمة كبيرة. إنه مذهول. كان في منزله لدقيقة، وفي الثانية، أصبح ضائعاً في غضب الحرب والفوضى. هناك ثلاثة أشخاص قتلوا في القصف على حيّ عمران. هذا عمران. إنه على قيد الحياة. أردناكم أن تعرفوا".


تقرير "سي إن إن" لقي رواجاً على مواقع التواصل، فقد اعتبر المستخدمون أنّها المرة الأولى التي تقوم فيها القناة بنقل حقيقة ما يحدث في سورية. لكنّه لقي بعض الانتقادات لعدم ذكر القناة أن القصف الذي طاول منزل عمران كان روسياً. 




المساهمون