مذبحة القطط: داعش في نادي الجزيرة المصري!

26 اغسطس 2014
الصورة
استأجرت إدارة النادي "بلطجية" لتنفيذ المذبحة (محمد عابد\Getty)
على طريقة المذبحة "تصدّت" إدارة نادي الجزيرة المصري، وهو أحد أرقى النوادي الاجتماعية في العاصمة المصرية، لقطط انتشرت في النادي بكثرة خلال الأيام الأخيرة. وأعلنت الإدارة أنّ القطط تحوّلت إلى ظاهرة تقلق أعضاءه، المعروف أنّهم من أبناء الطبقات الميسورة.

وبعدما قدّم عدد من المشتركين والزوّار شكاوى أمام إدارة النادي خلُصَت إلى أنّ أفضل طريقة للتخلّص منها، هي تسميمها وضربها حتّى الموت، فاستأجرت "بلطجية" نفّذوا تعليماتها.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صور القطط النافقة وعبّروا عن سخطهم من إدارة النادي وشنّوا حملة مناهضة لها وأنشأوا وسوم كان على رأسها #مذبحة_القطط و #احتجاج_على_مجازر_نادي_الجزيرة . واحتج أعضاء من النادي على المجزرة وقدموا طلباً للتظاهر وافقت عليه وزارة الداخلية.

وتناولت البرامجُ الحوارية على الفضائيات المصرية القضية. وكان لافتاً ما فعله جابر القرموطى، الذي أحضر قطّة إلى استديو برنامج "مانشيت" على قناة "أون تي في"، تضامناً مع الناشطين ودعواتهم إلى فضح إدارة النادي.

وفي ردّ فعل شديد الغرابة أنكر رئيس نادي الجزيرة، ياسر الفرنواني، علمه بالواقعة، ونفى خلال مداخلة هاتفية بجابر القرموطى إصداره أيّ أوامر بالتعامل مع ظاهرة انتشار القطط بالنادي، ووعد بفتح تحقيق في الواقعة.

رئيس جمعية "إسما" للرفق بالحيوان، الدكتورة منى خليل، قالت لصحيفة الشّروق المصرية: إنّ جمعيات حقوق الحيوان حرّرت محضر شرطة ضدّ نادي الجزيرة بسبب مذبحة القطط. وكشفت أنّ النادي "استعان بشخص يدّعي أنّه صائد حيوانات، فوضع سُمّاً في أرجاء النادي لقتل القطط"، وحذّرت من أنّ "أبعاد قتل القطط في النادي سترتدّ سلباً على الإنسان قريباً".

وعلى منصّات التواصل الاجتماعي عبّر ناشطون عن غضبهم. فسخرت سارة الشريف من موافقة الداخلية على تظاهر أعضاء النادي للتنديد بقتل القطط فكتبت: الداخلية وافقت على الوقفة وهتأمّنها كمان... يا خواتي على العسل. وتعجّب إسلام الجاويش من حزن المصريين على القطط فكتب: هي من إيمتى الناس بتزعل على البشر في مصر لما حتزعل على القطط؟.

الروائي ابراهيم عبد المجيد أعرب عن دهشته من أعضاء النادي، تحديداً الفنّانين والمبدعين منهم، فكتب: هوّا نادي الجزيرة ما فيهوش أعضاء فنّانين ومبدعين.. همّا فين من المجزرة دي؟. وتعجّب شادي من تباين مواقف الأعضاء كاتباً: أعضاء نادي الجزيرة قالبين الدنيا عشان إدارة النادي قتلت القطط، وهمّا نفسهم أيّام فضّ رابعة كانوا بيحتفلوا ويغنّوا. وشبّهه بعض الناشطين بتصرّفات "داعش". 

وفي تلميح إلى "مذبحة رابعة" قال أحد الناشطين: نادي الجزيرة بيقولوا إنّ القطط هيّ اللي قتلت نفسها وبتحطّ الجثث تحت الكرة الأرضية بتاعة المنصّة. وسخر آخر من تحريض الإعلام المصري ضدّ جماعة الإخوان المسلمين فكتب: الإخوان الإرهابيين همّا اللي قاموا بالمذبحة دي... وائل الابراشي ستايل.

دلالات