مدّ أجل "النطق" بقضية مبارك.. وتوقعات بحكم مخفف

مدّ أجل "النطق" بقضية مبارك.. وتوقعات بحكم مخفف

القاهرة
طارق نجم الدين
27 سبتمبر 2014
+ الخط -

قرّرت محكمة جنايات القاهرة، صباح اليوم السبت، مدّ جلسة النطق بالحكم في القضية المعروفة بمحاكمة "القرن"، والمتهم فيها الرئيس المخلوع حسني مبارك إلى 29 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. 

وكان يُرتقب أن تصدر محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، حكمها في قضيتين أساسيتين يحاكم عليهما مبارك وأبناؤه وستة من أعوانه، وهما قضية قتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير 2011، قضية "القصور الرئاسية" المرتبطة بالفساد واستغلال السلطة، فيما رجّح مراقبون قضائيون أن يصدر حكم مخفف على مبارك.

وتوقع مراقبون قضائيون في حديث لـ "العربي الجديد" صدور حكم مخفف على مبارك، استناداً لمتابعتهم الدقيقة للأوراق والمستندات الضعيفة المقدّمة من المدعين، وسير أجواء المحاكمة، وذلك في القضية المعروفة بمحاكمة القرن.وحُكم على مبارك بالسجن مدى الحياة في يونيو/حزيران 2012 في قضية قتل المتظاهرين، غير أنه جرى نقض الحكم في يناير/كانون الثاني 2013.

بدوره، توقع رئيس هيئة المحامين الكويتيين المدافعين عن الرئيس المصري الأسبق، أن يحصل الأخير على البراءة اليوم في قضية قتل المتظاهرين. ونقلت وكالة "الأناضول" عن فيصل العتيبي، قوله أمام مقر أكاديمية الشرطة، مقر انعقاد المحاكمة، شرقي القاهرة، إنه "يتوقع براءة الزعيم مبارك، رئيس مصر وزعيم العرب".

وأضاف "نقبل الحكم الصادر من القضاء المصري مهما كان؛ لأننا نثق في العدالة". وأشار إلى أن "الشعب المصري كان مغيباً خلال هذه الأحداث (يقصد ثورة يناير/ كانون الثاني 2011)، وجاء الوقت ليعرف الحقيقة".

وعقدت المحاكمة اليوم في أكاديمية الشرطة خارج القاهرة، في أجواء مختلفة عن تلك التي كانت سائدة قبل عامين؛ إذ تجري بعد انقلاب 3 يوليو الذي أطاح بأول رئيس مدني منتخب بعد الثورة، ثم انتخاب قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي رئيساً للبلاد في نهاية مايو/أيار الماضي.

واستعرضت محكمة جنايات القاهرة، إحصاءات بالأوراق والملفات والمستندات، التي أتيحت أمامها، منذ بدء إجراءات إعادة المحاكمة الشهيرة إعلاميا بمحاكمة "القرن"، والمتهم فيها مبارك، ونجلاه علاء وجمال، ووزير داخليته الأسبق حبيب العادلي، و6 قيادات أمنية من كبار مساعديه، بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011، واستغلال النفوذ والتربح وإهدار المال العام والاستيلاء عليه.

وقالت المحكمة إنها سجلت وقرأت 160 ألف ورقة في القضية، التي تضم قائمة المتهمين فيها من مساعدي حبيب العادلي كل من "اللواء أحمد رمزي مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي الأسبق، ومدير مصلحة الأمن العام اللواء عدلي فايد، ورئيس مباحث جهاز أمن الدولة المنحل اللواء حسن عبد الرحمن، ومدير أمن القاهرة الأسبق اللواء إسماعيل الشاعر، ومدير أمن الجيزة السابق، اللواء أسامة المراسي، ومدير أمن محافظة 6 أكتوبر اللواء عمر الفرماوي" بالإضافة إلى رجل الأعمال الهارب حسين سالم.

وقال مصدر قضائي في محكمة النقض المصرية، رفض الكشف عن هويته، لـ"العربي الجديد"، إن "استناد المستشار محمود الرشيدي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، على المادة 14 من قانون الإجراءات الجنائية، يعني أنه سيكتب حيثيات إدانة المتهمين في القضية أو تبرئتهم في الحكم الذي سيصدره، حتى إذا توفي متهم أو أكثر قبل موعد النطق بالحكم المحدد في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل".

وأضاف المصدر نفسه أن "بث الرشيدي فيلماً تسجيلياً عن إجراءات المداولة وكيفية ترتيب أوراق القضية في منزله، يعتبر سابقة قضائية غير محمودة، لأنها تتيح أمام المحامين والنيابة العامة الطعن على الحكم أياً كانت نتيجته، لأن دخول مراسلة لقناة فضائية بالإضافة إلى طاقم تصويرها إلى غرفة المداولة، أمر يفتح الباب للتلاعب في الأوراق والاطلاع على حيثيات الحكم قبل صدوره".

وأكد المصدر أن "الرشيدي قصد بهذه الخطوة أن يعطي مبررات لتأخره في كتابة حيثيات الحكم، لبيان ضخامة القضية التي وصل عدد أوراقها لنحو 160 ألف ورقة، غير أن استعانته بمراسلة تلفزيونية في الفيلم قد يسقط الحكم في دائرة النقض".

في المقابل، قال محامي مبارك، فريد الديب، إنّ الحكم في قضية القرن سيكون تاريخياً. وأوضح أن هناك "سيناريوهين" متوقعين بخصوص المحاكمة، أحدهما البراءة، والآخر الإدانة بحكم مخفف عن الحكم السابق.

وأكد أنه لا يمكن أن تتنحى المحكمة عن النطق بالحكم، لاستشعارها الحرج، لأن التنحي يتوجب أن يكون الإعلان عنه في مطلع نظر القضية. وقال إنه في حالة الحكم بالبراءة، يجوز للنيابة العامة الطعن عليه، وكذلك الأمر في حالة الإدانة بالنسبة للدفاع، ليكون الأمر في النهاية في يد محكمة النقض.

ذات صلة

الصورة
بيلوسي/ترامب/تشيب سوموديفيلا/Getty

سياسة

نقلت "سي أن أن" عن مصدر مطلع، أنه من المتوقع أن تحيل رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، قرار المجلس بمساءلة ترامب إلى مجلس الشيوخ الأسبوع المقبل.
الصورة
محاكمة عمر البشير-محمود حجاج/الأناضول

سياسة

انسحبت هيئة الدفاع عن الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير وعدد من رموز نظامه من جلسة المحكمة، اليوم الثلاثاء، احتجاجاً على ظهور النائب العام في الجلسة لتلاوة محضر الاتهام.
الصورة

سياسة

أجّلت محكمة جنائية خاصة في الخرطوم، اليوم الثلاثاء، مواصلة إجراءات محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير و34 من رموز نظامه، حتى السادس من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
الصورة
محكمة صلح/سياسة/العربي الجديد

أخبار

أرجأت محكمة صلح رام الله وسط الضفة الغربية، اليوم الاثنين، محاكمة نشطاء حراك "طفح الكيل" ضد الفساد إلى الثالث عشر من شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، لعدم حضور شهود النيابة العامة.

المساهمون